-1.7 C
New York
الأربعاء, يناير 19, 2022

Buy now

فما للعمر بعدك فرح

شعر : عبدالله ذهنى

خُذ بقية ما أبقيتَ من عمري

فما للعمر بعدك فرحٌ يا قمري

والكسور في الأشعار بقيت في قلبي عائمةٌ

وكيف لي روحٌ والقلب منكسرِ

لازلت أرقص في الطرقات منتظراً

وجودك انا و بيت الشعر ونجم الليل منتظرِ

مالي سوي ذكراك في العين حاضرةٌ

وما للبصر إلا صورتك فإن غابت أضعت الشمس و الأكوان والبشرِ

واسهو بين عباد الله في عيناكَ وما هو

حَكمَ علي جفني ب الخُلد والسهرِ

ينام الناس وأظل انا

أموت أموت فداء رؤياك يا قمرى

والشوق بداخلي ماعاد يحتملُ

وكيف يحتملُ وانت بـ البعد منتصراً

و كيف أصبر و الخذلان منتصرِ

Related Articles

5 COMMENTS

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles