2.4 C
New York
الإثنين, ديسمبر 5, 2022

Buy now

البنهاوي لأيامنا نيوز : البعد الاخلاقي تسبب في انتشار ظاهرة الانتحار

كتبت : ايمان حسان

يعد الانتحار سلوكًا مكروهًا اجتماعيًا ومحرم دينينًا، وجرمته القوانين وحرمته جميع الأديان والانتحار مُحرّمٌ شَرعًا، بل إن الإسلام قد اعتبره من كبائر الذنوب والآثام التي قد يقوم بها المسلم قال تعالى “لَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا”

كما حذر الرسول صلى الله عليه وسلم من الانتحار عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «من تردّى من جبلٍ فقتل نفسَه، فهو في نارِ جهنمَ يتردّى فيه خالدًا مخلدًا فيها أبدًا، ومن تحسى سمًا فقتل نفسَه، فسمُّه في يدِه يتحساه في نارِ جهنمَ خالدًا مخلدًا فيها أبدًا، ومن قتل نفسَه بحديدةٍ، فحديدتُه في يدِه يجأُ بها في بطنِه في نارِ جهنمَ خالدًا مخلدًا فيها أبدًا»

اصبح الانتحار من الظواهر المنتشرة في الفترة الاخيرة وخاصه بين الشباب وتتزايد أخبار الانتحار يوما بعد يوم حيث شهد يوم الاحد الماضي واقعه انتحار شاب بمحافظة دمياط قفزا من اعلى الكوبري تاركا رساله لاقاربه “هتوحشونى وسامحوني وادعولى”” وغيرها الكثير من وقائع الانتحار التى شهدتها المجتمعات

وفي هذا الصدد يرصد موقع ايامنا نيوز اراء القانونيين حول اسباب انتشار ظاهرة الانتحار بين الشباب وطرق مواجهتها

قال المحامي همام البنهاوي ان من اسباب انتشار ظاهرة الانتحار هو البعد الاخلاقي لهؤلاء والبعد بين المشرق والمغرب وذلك لانهم نسوا الله فأنساهم أنفسهم ولما كان الطب النفسى ومادة التربية الدينية و التى لم تعد من المقومات الأساسية فى التربية والتعليم وحجب فى ان يكون لها دور الزامى وله جزاء رادع وحال تامر الذى معه قد أصاب البنية الأساسية المقومات تكوين شخصية الفرد ومن انه قد جرت أحداث من شأنها أن يشيب لها الولدان مصاحبة على أعماقها إجهاض الحياة فلم يكن هناك دور لما ذكر سلفا مما أدى إلى عدم تفهيم ان سلب الحياة بإرادة الفرد له جزاء رادع عند الخالق

واضاف البنهاوي : ان ماكان سالف البيان يساعده الطب النفسى والقسم الاجتماعى الذى كان يرقى بالفكر للفرد ويأتى عن ماهو حادث فأن الالتفات عن المنظومات سالفى البيان قد يؤدى إلى كارثة اجتماعية ومؤسساتها هو ما يحدث الآن من انتحار الزهور فى مقتبل العمر فأنه انتحار فكرى وانتحار دينى وكذا نفسى مع ماهو مواكب من سهولة فى توصيل الفكر والمعرفة لكل الأجيال

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles