12.7 C
New York
الإثنين, أكتوبر 3, 2022

Buy now

خالد صلاح يطالب الكنيسة المصرية بتوضيح موقفها من زيارة البابا تواضروس للقدس

البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

 

أكد الكاتب الصحفى خالد صلاح، تأييده لقانون بناء الكنائس، من منطلق وطنى ودستور ودينى مع احترام كل الشرائع السماوية، رافضا فى الوقت نفسه استخدام هذا القانون كأداة للتهدئة ومسكن للآلام، وربطه بأحداث العنف التى يسميها البعض”فتنة طائفية” وكأن الحكومة تسعى لمصالحة الأقباط بالحديث عن هذا القانون كلما حدثت أعمال إجرامية تستهدف أى قبطى فى مصر.

وفى سياق آخر تعجب الكاتب الصحفى، ببرنامجه “على هوى مصر” المذاع عبر فضائية “النهار”، من الزيارات المتكررة للبابا تواضروس إلى مدينة القدس بتأشيرات إسرائيلية، فى ظل المواقف الوطنية الرافضة لتلك الزيارات،

مطالباً الكنيسة المصرية بأن تصدر بياناً لتوضح من خلاله أسباب تغيير موقفها من زيارة القدس بعد سفر العديد من القساوسة والكهنة.

وقال:”نقدر البابا تواضروس وقيمته الدينية والوطنية والمعرفية ودوره فى 30 يونيو، لكن هناك ملاحظات حول تكرار السفر إلى القدس بتأشيرات من دولة إسرائيل.

هذا الموقف لم يكن موجودا فى ظل قداسة البابا شنودة الراحل وكان دائما ما يقدم الموقف الوطنى قبل أى شىء آخر وقال كثيراً إنه لن يزور القدس إلا مع شيخ الأزهر فى إشارة منه إلى أهمية التوافق الوطنى فى هذا المجال”.

وأضاف الكاتب الصحفى:”هذا الباب صار مفتوحا على مصراعيه بدن أى تعليق أو تقدير، وأتحدث هنا عن إجماع وطنى التزم به المثقفون ورجال الدين مع الامتناع عن هذه الزيارات.

البابا شنودة رفض زيارة القدس إلا مع شيخ الأزهر، بعد التأكيد على أن التطبيع مرتبط السلام الوطنى الشامل والعادل والأرض مقابل السلام إلى آخر هذه الشعارات التى تربينا عليه، ثم فوجئنا أنها مجرد شعارات لم نحقق منها شىء”.

 

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles