12.7 C
New York
الإثنين, أكتوبر 3, 2022

Buy now

ماجستير بإعلام المنصورة يؤكد .. تهميش دور المرأة في المسلسلات المصرية التي تتحدث عن الأسرة الريفية

عبير محمد البغدادى

 

حصلت الباحثة عبير محمد البغدادى على درجة الماجستير بتقدير ممتاز من قسم الإعلام كلية الآداب جامعة المنصورة فى رسالتها بعنوان ” صورة الأسرة الريفية كما تقدمها المسلسلات المصرية التي تعرضها القنوات الدرامية” ( دراسة تحليلية )
تكونت لجنة المناقشة والحكم من، أ.د سامي السعيد النجار،رئيس قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة المنصورة عضوا ومناقشا، وأ.د خالد أحمد عبد الجواد، أستاذ الإذاعة والتليفزيون بكلية الآداب جامعة الزقازيق عضوا مشرفا، وأ.د محمد غريب – أستاذ الإذاعة والتليفزيون بكلية الآداب جامعة الزقازيق رئيساً ومناقشاً
حيث تحددت مشكلة الدراسة في تحليل الصورة الإعلامية التي تقدم بها المسلسلات المصرية الأسرة الريفية والخصائص المختلفة بها وما تقدمه من نماذج مختلفة للأسرة الريفية والقضايا التي تهمها، وحول كيفية معالجة الدراما المصرية التي يقدمها التليفزيون لشكل الأسرة الريفية. وهدفت الدراسة إلى رصد القضايا المختلفة التي تخص الأسرة الريفية كما تناولتها الدراما المصرية، و دراسة سمات الأسرة الريفية وعاداتها وتقاليدها وتوضيح خصائص الأسرة الريفية وصورة كل من المرأة الريفية، والرجل الريفي، كما تعرضها المسلسلات المصرية من خلال تحليل المضمون لعينة من هذه المسلسلات.
واستخدمت الباحثة فيها منهج المسح الإعلامي بشقه التحليلي. وتمثل في المسلسلات التليفزيونية المصرية التي تطرقت لموضوع الأسرة الريفية وتضمنت شخصيات درامية جسدت أدوار أعضاء في الأسر الريفية. واعتمدت الدراسة علي تحليل مضمون عينة من المسلسلات المصرية المقدمة علي القنوات الدرامية والتي تعرض فيها موضوعات تتعلق بالأسرة الريفية، وتم تسجيل العينة من الدورة الرمضانية (2014) وذلك تطبيقًاً علي مسلسلين وهما (دهشة- الكبير اوي الجزء الرابع)، كما تم أخذ عينة عمدية متمثلة في مسلسل (الوتد).

وتم استخدام إستمارة تحليل مضمون لعينة من المسلسلات التليفزيونية المصرية. وتم إخضاع هذه الإستمارة للإجراءات المنهجية السليمة من حيث خطوات الإعداد وإجراء اختباري الصدق والثبات عليها.
ومن أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة:
1- ارتفاع عدد الذكور عن الإناث في مسلسلات عينة الدراسة بنسبة 67% مقابل الإناث 33%، وهذا يشير إلي التركيز علي أدوار الذكور كشخصيات أساسية في المسلسلات وتهميش دور المرأة في هذه المسلسلات، ويشير أيضأً إلي عدم التوازن النوعي في الشخصيات الدرامية.
2- ارتفاع نسبة الأدوار الإيجابية بين الذكور عن الإناث بوجه عام في اجمالي المسلسلات عينة الدراسة حيث جاءت في (دعم العلاقات الأسرية والتماسك الأسري) بنسبة 14.2% للذكور مقابل 11.6% من الإناث يليها (للمشاركة في حل المشكلات) بنسبة 14.5% للذكور مقابل 5.1% من الإناث، يليها (تقديم النصح والمشورة) بنسبة12.3% من الذكور مقابل 5% من الإناث يليها (التمسك بالقيم الدينية والأخلاق) بنسبة 5.2% من الذكور مقابل 2.2% من الإناث.
3- جاءت (يقرأ ويكتب) في المرتبة الأولي بنسبة 39.7% للذكور مقابل 10% للإناث ،يليلها (أمي) بنسبة 14% للذكور مقابل 17.9% للإناث، يليها ( غير محدد) بنسبة 10.9% للذكور مقابل 4% للإناث ، وأوضحت النتائج عدم الإهتمام بتعليم اللإناث مثل الذكور في فترة التسعينات وتمثل ذلك في مسلسل الوتد، وارتفعت نسبة من يقرأون ويكتبون في مسلسل دهشة للذكور عن الإناث مما يعطي مؤشر إلي عدم الإهتمام بتعليم الاناث في الريف في الوضع الحالي أيضاً باعتبارها عينة حديثة في2014 .
4 – يتسم الرجل الريفي بمجموعة من السمات العامة في مسلسلات الدراسة والتي لم لم تختلف باختلاف الفترة الزمنية للمسلات عينة الدراسة وجاء ترتيبها كالتالي: ( التعاون – العصبية – الحكمة – الهدوء- الشهامة – سلامة النية – القوة ).
وتتسم المرأة الريفية بمجموعة من السمات العامة في مسلسلات الدراسة والتي لم لم تختلف باختلاف الفترة الزمنية للمسلات عينة الدراسة وجاء ترتيبها كالتالي:
( سلامة النية – التعاون – العصبية – الهدوء – القوة – عزة النفس – قلة الخبرة).
5- عدم تفضيل عمل المرأة في الريف وظهر ذلك في جميع المسلسلات عينة الدراسة رغم اختلاف الفترة الزمنية للعينة وهذا يؤكد علي استمرار العادات والتقاليد التي ترسخ أن عمل المرأة في الريف قاصر علي المنزل وتربية الأبناء وبالتالي ظهرت نسبة عالية من الإناث غير عاملات بنسبة 17.4% للإناث مقابل الذكور 4.6% ،.
6- إن في اجمالي المسلسلات عينة الدراسة جاء (الأب) العائل الرئيسي بنسبة 53.2% يليها ( الأم) بنسبة 20.1% يليها ( الإبن الأكبر) بنسبة 14.1% يليها ( الأخ الأكبر) بنسبة 11.4%.
7- إن في اجمالي المسلسلات عينة الدراسة جاءت العلاقات الأسرية (يسودها التفاهم) بنسبة 27.8% و (علاقات متوترة وبها صراعات) بنسبة 25.7%و( تجمع بين الإثنين) بنسبة 46.5%.
8 – بمقارنة عينة الدراسة والتي تمثل صورة حديثة عن الأسر الريفية في مسلسلي ( دهشة – الكبير) ومسلسل ( الوتد ) كعينة عمدية قديمة نجد تقارب النسب بين وجود ( الأسرة النووية ) والتي مثلت 55.9% من اجمالي العينة مقابل ( الأسرة الممتدة) والتي مثلت 44.1%، وهذا يدل علي استمرار وجود النمطين في الريف.

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles