2.7 C
New York
الأربعاء, يناير 26, 2022

Buy now

مصر تكثف اتصالاتها مع الأطراف الإقليمية والدولية لحل الأزمة السورية سياسيًا

احداث سوريا

صوره ارشيفيه

أعلنت وزارة الخارجية عن مصر علي مواصلة لجهودها وتكثيف اتصالاتها مع مختلف الأطراف الإقليمية والدولية للدفع قدما بالحل السياسي في سوريا وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلي الشعب السوري في جميع المناطق المحاصرة والأشد احتياجًا، خاصة في أعقاب نجاح مصر عبر سفارتها في دمشق في تمرير قافلة مساعدات إنسانية لعدد من المحافظات السورية.

صرح بذلك المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في ضوء القلق البالغ الذي تستشعره مصر إزاء استمرار أعمال العنف والقتال في مدينة حلب، وغيرها من المدن السورية، وحرصها علي دعم كافة الجهود الرامية إلي إنهاء الأزمة سياسيًا ووضع حد للمأساة الإنسانية التي يعاني منها أبناء الشعب السوري،

وأضاف أبو زيد، أن مصر تتابع باهتمام المقترح الروسي الخاص بتوفير ممرات إنسانية آمنة للمدنيين في حلب كخطوة علي الطريق، وتأمل مصر في توفير الحماية اللازمة للمدنيين وفقاً لمبادئ القانون الدولي الإنساني سواء الراغبين في الخروج أوالبقاء في المدينة، فضلاً عن تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلي السوريين في المناطق المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها.

كما دعا المتحدث باسم الخارجية كافة الأطراف المعنية بالأوضاع في سوريا بضرورة مواصلة العمل والتنسيق من أجل توفير مناخ موات يسمح باستئناف العملية السياسية وعودة الأطراف السورية إلي المفاوضات بنهاية الشهر الجاري وفقاً لما أعلن عنه المبعوث الأممي “ستيفان دمستورا” من أجل التوصل إلي حل سياسي للأزمة وبما يؤمن وقفًا دائمًا لإطلاق النار، ويحافظ علي وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية، ويلبي طموحات وتطلعات الشعب السوري.

وأشار أبو زيد إلي أهمية الاستمرار في مكافحة التنظيمات الإرهابية في سوريا، حيث أكد علي أهمية التنبه لمحاولات البعض التحايل علي الحقائق بافتراض أن تغيير المسميات سيغير من طبيعة وتوجهات التنظيمات الإرهابية المتطرفة، أو يمحو سجلها الإجرامي وتاريخها المخزي، لما في ذلك من استهانة بدماء الأبرياء من ضحايا الإرهاب وكافة المعايير الدولية التي اصطلح عليها المجتمع الدولي.

 

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles