12.2 C
New York
الخميس, سبتمبر 29, 2022

Buy now

رئيسة أول حكومة موازية للمرأة المصرية: ليس لدينا طموحات سياسية

عضوات حكومة المرأة المصرية

عضوات حكومة المرأة المصرية

تحت شعار«على قلب امرأة واحدة» هناك نساء فضليات مخلصات للوطن شكلن حكومة نسائية موازية تحت عنوان «حكومة المرأة المصرية».. فما هى عن هذه الحكومة ؟.. وكيف جاءت فكرتها ؟

وعلى أى أساس تم اختيار وزرائها؟

وما هى الآليات التى من خلالها يتم التواصل مع الجهاز التنفيذى فى الدولة؟

وتساؤلات أخرى طرحناها على د. غادة الوكيل الأديبة ورئيسة أمانة المرأة بجمعية التراث والفنون التقليدية ورئيسة حكومة المرأة المصرية وكانت ردودها كالتالى:

بداية توضح د. غادة الوكيل قائلة: حكومتنا لديها رؤية معينة فى مجريات الأمور وفى الإدارة العامة، وليست إدارة الدولة.

نطرح رؤية مختلفة للمسارات النسوية الحديثة والقديمة فكل من تم اختيارهن رائدات ومفكرات فى مختلف المجالات، ولقد اخترنا هذا التكوين على شكل حكومة لأن هذا التكوين هو الأقرب من العقل والفكر حيث تراودنى الفكرة منذ ثمانى سنوات تقريبا وأخيرا بدأت تنفيذها..

أما عن تشكيل حكومة المرأة المصرية فهى على غرار الحكومة التنفيذية مع دمج بعض الوزارات واستحداث وزارات جديدة.. وحتى الآن عددها 23 وزارة من بينها وزارة واحدة فقط يتولاها رجل.

ووارد جدا أن يتغير هذا العدد، وهناك أيضا مجلس استشارى مصاحب مساند ومؤازر للوزارة، وهن المستشارة تهانى الجبالى، والكاتبة الصحفية فريدة الشوباشى التى تحضر معنا بصفة مستمرة، والدكتورة نوال الدجوى والسفيرة نيفين سميكة، والمستشارة العليا للوزارة أستاذتى السفيرة ميرفت تلاوى.

فنحن جميعا لدينا رؤية معينة نتمنى خدمة الوطن عن طريق المجتمع المدنى كجمعية أهلية هدفنا المساعدة فى التنمية ورفعة شأن الوطن بطرق مدروسة بأبحاث علمية على أعلى مستوى.

وأسألها: مادامت هذه حكومة نسائية فلماذا إذن تولى رجل حقيبة وزارية ضمن التشكيل الوزارى؟

أجابت: هدفت من تولى رجل فى حكومتنا النسائية وهو المهندس عهدى اسكندر رجل الأعمال المصرى وزارة (الرجل والسكان) وهى وزارة مستحدثة لتحسين صورة الرجل المصرى الذى هو أخى وأبى وزوجى وابنى وخاصة فى الخارج لما شابها من تشويه من قبل البعض سواء كان بالتحرش أو الفساد.

وتستكمل الوكيل بعض أسماء الوزيرات فى التشكيل قائلة:

د. غادة الوكيل رئيسة مجلس وزراء حكومة المرأة المصرية ووزيرة الدفاع، د.أمل أكمل أباظة وزيرة شئون القطر والأقاليم ونائبة رئيسة الوزراء، السيدة ياسمينا ديب وزيرة السياحة والنقل والاحتفاليات ونائبة رئيسة الوزراء، د. هناء الجوهرى وزيرة الداخلية، السفيرة مشيرة خطاب وزيرة الخارجية، د. نيفين ماجد وزيرة الفرانكوفونية (وزارة مستحدثة)، د.ماهيتاب مكاوى وزيرة شئون المرأة والطفل، السيدة أمينة ثروت أباظة وزيرة البيئة والطبيعة وحقوق الحيوان، ود.إيمان بيبرس وزيرة التضامن، السيدة إنجى صدقى وزيرة الهجرة وشئون المصريين فى الخارج، ود.مروة الصحن وزيرة التعليم والجامعات، والسيدة منى مجدلانى وزيرة التعايش والمواطنة.

وأسالها: حكومة نسائية.. هل هذا يعنى أن من أولويات اهتماماتها قضايا المرأة ؟

قالت: حكومتنا ليس هدفها قضايا المرأة فقط ولكن قضايا المجتمع ككل، وإن كانت قضايا المرأة بالتأكيد ستحظى منا بكل اهتمام ولكننا لم نجئ لنحصل على حقوق ما للمرأة، بل مشروعنا تنموى من الطراز الأول.. سنقدم مقترحاتنا ورؤيتنا لأهم المشاكل التى نعانى منها كمجتمع مصرى للجهات التنفيذية من خلال فتح قنوات تواصل مع الوزراء ورؤساء الهيئات البرلمانية ونقدم مانحلم به ونسعى لتحقيقه كمجتمع خدمى ومدنى.. وقد قوبلنا من أجهزة الدولة بكل ترحاب وتشجيع والاستعداد بمعاونتنا حيث إننا جميعا شركاء فى وطن واحد.

على غرار(حكومة المرأة المصرية) الموازية كان هناك من قبل (برلمان نسائى مواز) لسيدات الاسكندرية اللاتى خرجن من سباق انتخابات برلمان 2012 بلا مقعد ولكن سرعان ماتلاشى ولم تنجح التجربة.. إلى أى مدى تتوقعين نجاح حكومتكن؟

قالت: برلمان الاسكندرية تلاشى لأنه اختص مدينة بعينها ولم يتوسع إقليميا ولم يشمل القطر كمشروع قومى ولذا تلاشى سريعا، ولكننا قبل أن نبدأ فى تنفيذ فكرة (الحكومة الموازية) قمنا بعمل جولات فى كل محافظات مصر وأيضا بعمل لقاءات مع ممثلين لمنظمات مختلفة ومع محافظين ومع جهات مسئولة فى الجهاز التنفيذى فى الدولة والجميع تحمس للفكرة وشجعنا ومن هنا أتوقع لها النجاح.

وأخيرا أسألها: وهل لديك طموحات سياسية؟.. ومتى ستتولى رئاسة وزراء مصر امرأة من وجهة نظرك؟

قالت: ليس لدى أى طموحات سياسية وكنت من قبل وزيرة فى حكومة الظل.. فحكومة المرأة مشروع مجتمعى بعيد عن أى طموحات سياسية.. أما عن تولى المرأة لرئاسة وزراء مصر فأتمنى ذلك لأن المرأة والرجل وجهان لعملة واحدة، والمساواة بينهما مشروعة ولابد من إعطاء من يمثلن أكثر من نصف المجتمع الفرصة، ولكن دون شك الكفاءة هى الفيصل فى تبوؤ أى منصب رجلا كان أم امرأة.

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles