12.7 C
New York
الإثنين, أكتوبر 3, 2022

Buy now

ماجستير بإعلام الأزهر يوصي بالتقليل من عرض الأدوار السلبية لسكان العشوائيات في المسلسلات

الباحثة نادية قطب على

الباحثة نادية قطب على

نوقشت بكلية الإعلام جامعة الأزهر رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة نادية قطب إبراهيم علي المعيدة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية شعبة الصحافة والإعلام قسم الإذاعة والتليفزيون بعنوان “صورة سكانِ العشوائيات في المسلسلات التليفزيونية وعلاقتُها بإدراك الجمهور لواقعهم” دراسة تطبيقية وقررت لجنة المناقشة والحكم المكونة من الأستاذ الدكتور عرفه عامر وكيل كلية الإعلام جامعة الأزهر السابق مشرفا ورئيسا، والأستاذ الدكتورمحمود عبدالعاطى أستاذ الإذاعة والتلفزيون بكلية الإعلام جامعة الأزهر مناقشا، والأستاذة الدكتورة غادة حسام الدين الأستاذ بالمعهد العالى للإعلام بأكتوبر مناقشا، وقررت اللجنة منح الباحثة درجة الماجستير بتقدير ممتاز حيث تسعى هذه الدراسةُ إلى تحديدِ ملامحِ الصورةِ الإعلاميةِ التي تعكسُها المسلسلات التليفزيونيةُ المصريةُ عن سكانِ العشوائياتِ والأنماطِ الاجتماعيةِ والثقافيةِ السائدةِ لديهم، وأسلوبِ معيشتِهم، وطريقةِ إدارتِهم للحياةِ الاجتماعية، وتحديدِ أنماطِ العنفِ السائدةِ لديهم، كما تسعى هذه الدراسةُ إلى معرفةِ مدى إدراكِ الجمهورِ المصري لهذه الصورةِ، التي تتشكلُ لديهم نتيجةَ التعرضِ التراكمي للمسلسلاتِ التليفزيونيةِ, وذلكَ في ضوءِ نظريةِ الغرسِ الثقافي, ومن خلالِ دراسةٍ تحليليةٍ لعينةٍ من المسلسلاتِ التليفزيونيةِ, وعينةٍ ميدانية من الجمهورِ المصري.
وهدفت الدراسة إلى التعرف التعرفِ على ملامحِ وأبعادِ الصورةِ التي تقدمُها المسلسلاتِ التليفزيونية عن سكانِ العشوائيات، ومقارنةُ بعضِ ملامحِ الصورةِ التي يظهرُ بها سكانُ العشوائياتِ من خلالِ المسلسلاتِ بالواقعِ الفعليِّ لهم في المجتمع. والتعرفِ على ملامحِ وسماتِ سكانِ العشوائياتِ لدى الجمهورِ المصري كما يدركُهَا من مشاهدة المسلسلات التليفزيونية.

ماجستير بإعلام الأزهر يوصي بالتقليل من عرض الأدوار السلبية لسكان العشوائيات في المسلسلات2

ومعرفة مدى الاتفاقِ والاختلافِ بين الصورةِ المقدمةِ والصورةِ المدركَة. وتمثلت عينةُ الدراسة التحليلية في تحليلِ المسلسلاتِ التليفزيونية التي اتخذت من العشوائيِات المادةُ الرئيسية لها والتي أُنتجت خلالُ خمسِ سنواتٍ من عام 2010 حتي عام 2014 ومن أهم نتائج الدراسة 1- كذلك أوضحت النتائج أن العنف اللفظي جاء في الترتيب الأول لأشكال العنف التي تستخدمها الشخصيات وذلك بنسبة 49.5%, وجاء العنف البدني في الترتيب الثاني وذلك بنسبة 27.2%.
بينما جاء العنف المعنوي في الترتيب الأخير بنسبة 23.3% كما هو موضح بالشكل.
2- أوضحت نتائج التحليل أن السمات السلبية لسكان العشوائيات جاءت في الترتيب الأول للسمات السلوكية حيث جاءت بنسبة 59.1%, بينما جاءت السمات الإيجابية في الترتيب الثاني بنسبة 40.9% كما هو موضح بالشكل.
3- وكذلك السمات السلبية نجد أنها قد ظهرت في المسلسلات بمتوسط (23.43), وهي موجودة في الواقع بمتوسط (23.37), كما هو موضح بالشكل, وبالمقارنة بين هذه المتوسطات نجدُ أن الفارق بينها بسيطًا مما يدلُ على أن الجمهورَ يرى أن المسلسلاتِ التي تتناولُ سكان العشوائياتِ قد عكست الواقع الحقيقي ” لهذه الأبعاد” ” بدرجةٍ مشابهة لدرجة وجودها في الواقع.
4- وفيما يخصُ مدى تقبلِ المبحوثينَ لصورةِ سكانِ العشوائياتِ في المسلسلاتِ التليفزيونية, أوضحت النتائج أن 56.3% من إجمالي عينة الدراسة التي تشاهد المسلسلات التليفزيونية التي تعرض قضايا العشوائيات يرون أنها “صورة غير مقبولة تماماً”, يلي ذلك من يتقبلون صورتهم إلى حد ما بنسبة 38.2%, أما نسبة من يتقبلون صورتهم إلى حد كبير فلم تتعدى نسبتهم 5.5%. ومن التوصيات التي ذكرتها الدراسة: – التقليل من عرض النماذج والأدوار السلبية لسكان العشوائيات في المسلسلات والعمل على عرض النماذج الإيجابية التي تساعد في تحسين الصورة النمطية السلبية عنهم لدى غالبية أفراد الجمهور نتيجة تركيز الدراما على السلبيات أكثر من الإيجابيات.
– وتوصي الدراسة في النهاية بالحذر عند تناول سكان العشوائيات في الأعمال الدرامية, فالذات المحبطة من ضياع الضمانات في الرزق والسلامة والقوت والأمن قد تتوحد مع شخوص دراما المقهورين الذين يتجرعون نفس دائرة القهر النفسي والاجتماعي والبيئي مما قد يؤدي بهم إلى الإحباط والعنف بدلاً من تحدي الظروف ومواجهتها.

ماجستير بإعلام الأزهر يوصي بالتقليل من عرض الأدوار السلبية لسكان العشوائيات في المسلسلات

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles