12.1 C
New York
السبت, نوفمبر 26, 2022

Buy now

زعيم الأغلبية بمجلس النواب الإيطالي: الحكومة المصرية غير مسئولة تمامًا عن مقتل ريجيني

مجلس النواب الإيطالى

مجلس النواب الإيطالى

أ ش أ

أكد لوتشو باراني، زعيم الأغلبية بمجلس النواب الإيطالي، ضرورة إلغاء وزارة خارجية بلاده لتحذيراتها من السفر لمصر بدعوى أنها “بلد خطر”، لافتًا إلى أنه لمس خلال زيارته للقاهرة مدى الأمن والأمان اللذين تتمتع بهما مصر.. وأن تلك الزيارة تهدف لاستعادة زخم العلاقات الاقتصادية بين القاهرة وروما.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي نظمه مجلس الأعمال المصري الأوروبي برئاسة محمد أبو العينين، مساء اليوم الأحد، وشارك في أعماله عدد من أعضاء مجلس النواب الإيطاليين ونظرائهم المصريين.

وقال باراني، إن زيارته لمصر على رأس وفد يضم عددًا من البرلمانيين ورجال الأعمال الإيطاليين تستهدف العديد من الملفات؛ حيث يسعى لاستعادة زخم العلاقات المصرية الإيطالية المتميزة.

وأكد زعيم الأغلبية بمجلس النواب الإيطالي أن الحكومة المصرية غير مسئولة تمامًا عن حادث مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، فهي تبذل قصارى جهدها لكشف حقيقة وملابسات الحادث ومن يقف وراءه، مشيرًا إلى أنه انتقد رد الفعل الإيطالي على الحادث.

وأشار إلى أنه سيعقد مؤتمرًا صحفيًا عالميًا يوم الأربعاء المقبل بروما للإعلان عن نتائج زيارته للقاهرة وما لمسه هو وزوجته بأنفسهما خلال تجولهما بالقاهرة حيث ذهبا إلى المتحف المصري وخان الخليلي دون مرافقين أو أمن، وتأكدا من زيف الأخبار التي ينشرها الإعلام الأجنبي عن مصر.

وقال بارانين إنه سيدعو وسائل الإعلام الإيطالية لمطالبة حكومة بلاده بإلغاء تحذيرات السفر لمصر، كما أنه سيكون هناك تساؤلات للحكومة وللرئيس الإيطالي من أجل الدفع قدمًا بالعلاقات المصرية الإيطالية إلى طبيعتها المتميزة.

وأضاف أنه خلال شهر سبتمبر المقبل سيتم تنظيم لقاء مشترك للمئات من البرلمانيين الإيطاليين والمصريين لتوحيد جهود الجانبين لاستعادة دفء العلاقات المصرية الإيطالية.

ولفت إلى أن رجال الأعمال المصاحبين للوفد البرلماني الإيطالي يرغبون في ضخ استثمارات ضخمة بالسوق المصرية، كما أن المستثمرين الإيطاليين العاملين بمصر بالفعل لم يغادروا لإيطاليا واستمروا في أعمالهم كالمعتاد، وهو ما يؤكد إحساسهم بالأمن والأمان بمصر.

وأشاد زعيم الأغلبية بمجلس النواب الإيطالي بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي حول توعية الشباب بمخاطر الإرهاب والفكر المتطرف وتجديد الخطاب الديني، داعيا لتطبيقها في إيطاليا وفرنسا وبريطانيا.. ولفت إلى أن الرئيس السيسي ذو رؤية اقتصادية ثاقبة حيث يعمل على تطوير البنية التحتية للاقتصاد المصري التي من أبرزها إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة لمصر.

وقال باراني، إن زيارته لمصر تستهدف أيضا العمل على استعادة زخم العلاقات الاقتصادية والشعبية بين البلدين، داعيا لعودة السياحة الإيطالية لمصر للاستمتاع بتراثها الإنساني العظيم وطبيعتها الخلابة، خاصة في الغردقة وشرم الشيخ التي سيتوجه لها غدا الاثنين وسيعقد مؤتمرًا صحفيًا بها لدعوة الإيطاليين إلى زيارتها.

وكشف عن وجود زوجة وزير الخارجية الإيطالي وابنه في مصر حيث سيقضون فترة طويلة بها، وهو ما يؤكد أمن وأمان مصر عكس الرسالة التي تضعها وزارة الخارجية الإيطالية على موقعها الإلكتروني من أن مصر بلد خطر، داعيا مرة أخرى إلى إلغاء هذه التحذيرات والاعتراف بحقيقة أن مصر آمنة.

ومن جهة أخرى، أشاد زعيم الأغلبية بمجلس النواب الإيطالي بتعاون الحكومة المصرية مع الجانب الإيطالي لمكافحة الهجرة غير الشرعية حيث تبذل جهودا كبيرة في هذا الملف، واصفا المجتمع المصري بأنه مجتمع يعمل وينتج وهو شريك مهم لبلاده.

وتوقع باراني أن تنجح مصر في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي والطاقة مع بدء عمل حقل “ظهر” بمنطقة “شروق” الذي اكتشفته شركة إيني الإيطالية.

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles