15.4 C
New York
الأحد, سبتمبر 25, 2022

Buy now

آلام الظهر.. وللمرأة النصيب الأكبر

الام الظهر

 

تعتبر آلام الظهر من أمراض العصر الشائعة والتى تعانيها المرأة بنسبة كبيرة مما يجبر المرأة على الراحة والكف عن الحركة وممارسة التمارين الرياضية.. وأسباب آلام الظهر كثيرة ولكن أهمها العادات السيئة التى تتبعها المرأة فى أثناء الجلوس والنوم والحركة وغيرها.

ومن الأسباب الأخرى العيوب الخلقية للعمود الفقرى، أسباب هرمونية، نفسية، أو إصابات ميكروبية، كذلك الأسباب التى تتعلق بالغذاء وتمثيله مثل مرض النقرس أو السمنة.

يرى د. مجدى شبانة استشارى العلاج الطبيعى بمستشفيات القصر العينى أن آلام الظهر تعود إلى عدة أسباب منها حدوث انزلاق غضروفى لفقرات الظهر نتيجة إلتواء فجائى قوى عند إجراء تمارين رياضية أو عند حمل الأشياء الثقيلة مما يؤدى إلى تفتق القرص وإزاحة المادة الجلاتينية من داخل الديسك عن مكانها، فإذا حدث وضغط على أحد الأعصاب فيؤدى ذلك للشعور بألم شديد، ويمكن أن يمتد الألم إلى جذور العصب وتشعر المرأة بألم شديد فى عمق العمود الفقرى من دون تحديد مركزه، فأى حركة تزيد الألم حتى المشى يصبح موجعاً جداً، فيحدث الألم المتنقل، وعندما يزداد الضغط على الأعصاب الحركية ينقبض الظهر فى عدة تشنجات ويحدث شعور بالألم والتنميل فوق وخلف الفخذ نزولاً الى القدمين. ويؤدى الإهمال فى العلاج إلى حالات خطيرة مثل (اللومباجو) و عرق النسا و التهاب المفاصل .

ويشرح د. شبانة أن التركيب التشريحى للعمود الفقرى الممتد من الرقبة إلى نهاية العصص يبين أن الفقرات الخمس الأخيرة مندمجة مع بعضها البعض مهيأة بشكل منحنى لتعطى المرونة فى أثناء الجلوس، والعمود الفقرى يتألف من العظام، والغضاريف، والأقراص مدعمة بالعضلات والأربطة الصغيرة. تحمل هذه الفقرات الوزن فهى قوية جداً،

أما الأقراص (الديسكات) بين الفقرات تعمل كسلسلة من الواقيات ضد الصدمات، ويوجد بينها مادة هلامية مما يعطى الظهر الحرية بالحركة فى كافة الاتجاهات فهى تتأقلم وتغير شكلها مع حركة العمود الفقرى،

أما الأربطة فهى أحزمة قاسية من الأنسجة، وتتميز بقدر معين من المرونة وفى حالة تجاوز ذلك تنقطع هذه الأربطة، أما بالنسبة للعضلات التى يبلغ عددها 140 عضلة موصلة بالعمود الفقرى، فدورها الدعم ، الحماية، التوازن والتحرك.

أما إذا كان السبب هو انزلاق الفقرة، ففى هذه الحالة تنزلق العظمة فعلياً من مكانها و تنتقل لتضغط على الفقرة الموجودة تحتها وهى حالة ليست شائعة كحالات انزلاق القرص فهى موجعة نوعا ما وتتطلب الجراحة فى الحالات المتقدمة، ففى بعض الأحيان تكون الحالة موجودة ولا تسبب ألما ولا تكتشف إلا بعمل بعض الفحوصات الطبية كالأشعة.

أما إذا كان نتيجة التواء عضلات وأربطة الظهر فهذا يستدعى الراحة فقط، من هنا يمكننا التعرف على أن آلام الظهر يمكن أن تكون حادة كالتواء الظهر نتيجة القيام بالأعمال لشخص معتاد على قلة الحركة ونظرا لكثرة التوتر فى الحياة اليومية يكون التواء الظهر أحد المشاكل العديدة التى يتعرض لها الفرد. فالتواء الظهر يكون مؤلما لكنه يعتبر مشكلة بسيطة

أما إذا كان شديدا فيؤدى إلى التهاب فى عضلات وأنسجة المنطقة المصابة، مما يؤدى إلى الحد من الحركة لعدة أيام،أما آلام الظهر المزمنة فهى التى ترافق الإنسان لفترات طويلة، مثل ألم القطنية (أسفل الظهر)، كذلك ألم عرق النسا، الديسك المفتوق.

ينصح د.شبانة براحة المريض فى هذه الحالة موضحا أن الراحة القصيرة تعتبر من أهم الوسائل فى تخفيف الألم لأن الاستلقاء فى السرير لفترة طويلة يسبب أضراراً للظهر والصحة العامة مع تناول الأدوية المسكنة والمضادة للالتهابات،

والعلاج الطبيعى واتباع النصائح وإرشادات الطبيب ثم الجراحة فى الحالات المتقدمة، و يلعب العلاج الطبيعى دوراً مهما فى المعالجة والوقاية من آلام الظهر،

فهناك الكثير من وسائل العلاج الطبيعى لمعالجة ألم الظهر سواء كان من النوع الحاد أو المزمن ويعطى النتائج الممتازة والملموسة فى التخلص من هذه الآلام المزعجة فهناك المعالجة الكهربائية والمائية والشد الكهربائى والتمارين العلاجية و الوقائية وأيضا بعض أنواع التدليك الطبى باستخدام الأجهزة.

ومن الإرشادات والنصائح التى يقدمها لك اخصائى العلاج الطبيعى، تخفيف الوزن، النوم على سطح مستوِ وعدم حمل الأشياء الثقيلة والمحافظة على الوضع الصحيح فى الجلوس والنوم والقيادة والغذاء، ومزاولة التمارين الرياضية كالجرى والسباحة، فإذا كنت ممن يعانون آلام الظهر فلا تبخلى على نفسك بمراجعة المختصين .

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles