الثلاثاء, ديسمبر 7, 2021
Homeأخبار الرياضهابو السعود يفاوض جعفر لقيادة الدراويش

ابو السعود يفاوض جعفر لقيادة الدراويش

محمد ابو السعود رئيس نادى الاسماعيلى

محمد ابو السعود

يدرس محمد أبو السعود رئيس الإسماعيلي تعيين قيادة فنية جديدة للفريق الأول لكرة القدم خلال الساعات القليلة القادمة بعد رحيل خالد القماش من منصبه حتي يتسني لها النظر في استكمال الصفقات الجديدة وبدء فترة الإعداد للموسم المقبل حيث تم استبعاد استقدام مدرب أجنبي بسبب ضيق الوقت والخوف من عدم انسجام اللاعبين معه وأصبح فاروق جعفر في حيز اهتمام أبو السعود بنسبة كبيرة ويأتي من بعده عماد سليمان‏.‏

وكان رئيس الإسماعيلي قد كثف اتصالاته الجادة مع فاروق جعفر المدير الفني السابق للداخلية بناء علي ترشيحات شخصيات كبيرة في الوسط الرياضي عددوا من قدرات وخبرات جعفر في العمل التدريبي لإعادة هيبة فريقه الكروي لمكانتها الطبيعية من جديد.
وقال فاروق جعفر المدير الفني السابق للداخلية والمرشح لقياد الدراويش إنه يعشق الإسماعيلي وجماهيره المخلصة التي تبادله الاحترام وسبق أن شرف بتدريب فريقهم الكروي موسم2003 ولم يستكمل مهمته لظروف خارجة عن إرادته في ذلك الوقت.

وأضاف أن محمد أبو السعود رئيس النادي تحدث معه هاتفيا باستفاضة وشرح له الظروف الصعبة التي مر بها فريقه وأثرت علي نتائجه في بطولة الدوري الممتاز والكأس وكيفية العمل علي علاج السلبيات وتلافيها خلال الموسم القادم.

وأشار المدير الفني السابق للداخلية والمرشح لتدريب الإسماعيلي إلي أنه ليس لديه أي مانع العودة لقيادة الإسماعيلي دون أي شروط استباقية سوي ضرورة سعي المسئولين بالنادي لتوفير الإمكانات المادية لاستقدام عناصر جديدة من اللاعبين لسد الفراغ في عدد من المراكز الحيوية بالفريق.

وأوضح أنه من خلال متابعته الدقيقة للإسماعيلي وامتلاكه لمقومات بشرية طيبة تحتاج لتوظيفها بشكل جيد مع اتباع سياسة الالتزام والانضباط داخل وخارج المستطيل الأخضر وقتها أراهن علي عودة الفريق للمنافسة بقوة علي إحراز البطولات.

وأكد أنه لا بد من الاهتمام بقطاع الناشئين بالإسماعيلي لكي يدعم دوما الفريق الأول ويقضي نهائيا علي سياسة استيراد اللاعبين من الخارج سواء المحليين أو الأفارقة ونحن علي علم بما قدمه هذا المكان الحيوي للنادي من مواهب في سنوات مضت.

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular

Recent Comments

علاء حامد on فما للعمر بعدك فرح
علاء حامد on فما للعمر بعدك فرح