22.7 C
New York
الخميس, يونيو 30, 2022

Buy now

الجارديان تسلط الضوء على اتهام مسؤول المساعدة الفلسطيني الثاني بالتعاون مع حماس

الجارديان

الجارديان

 

ترجمة : إيناس مجدي

 

سلطت جريدة الجارديان في عددها الصادر اليوم الضوء علي ادعاء إسرائيل بقيام (وحيد بورش) بالإعتراف في استخدامه موارد وكالته لمساعدة حماس في بناء ميناء.

هذا ولقد صرحت حكومة إسرائيل عن قيامهم بإلقاء القبض علي مسؤل مساعدة فلسطيني ثاني يعمل مع منظمة الإغاثة الدولية في غزة واتهامه بالتعاون مع حركة حماس.

وتدعي وكالة الأمن الإسرائيلي الداخلي عن قيام المهندس(وحيد البرش) البالغ من العمر 38 عامًا بالإعتراف بأنه يستخدم موارد الوكالة لمساعدة حماس في بناء ميناء للقوات البحرية.

كما تدعي وكالة الأمن الإسرائيلي الداخلي بأن وحيد بورس قام بإقتاع مديري وكالته بأن يقوموا بإيلاء الأولوية لإعادة بناء المنازل التي وقع عليها الضرر في الصراعات مع إسرائيل، والتي يعيش فيها أعضاء حركة حماس.

جاء هذا عقب اتهام أواخر الأسبوع الماضي والذي وجه إلي مدير قطاع غزة للجمعية الخيرية وذلك لاتهامه بتحويل ملايين الدولارات لمساعدة حماس في بناء الأنفاق وشراء الأسلحة وبناء القواعد العسكرية.

هذا ومن المستحيل التحقق من تفاصيل هذه التحقيقات والإعترافات إلا بعد فترة طويلة من الإستجواب وبدون تدخل محاميين.

وتأتي محاولة الإعتقال الأخيرة باعتبارها جزء من الجهود المستقلة التي تقوم بها إسرائيل محاولًة إيجاد مشكلة من تدخل منطمات الإغاثة إلي غزة، ويوضح هذا الجهد تعليمات حكومة إسرائيل التي توجهه إلي دبلوماسييها بالتعاون مع حكومات أجنبية.

ووفقًا لما صرحت به الأمم المتحدة عن اعتماد أكثر من ثلثي سكان قطاع غزة المحاصر من قبل إسرائيل منذ عشر سنوات،علي نوع من المساعدات.

وقد جاء في البيان الأخير الذي أصدرته وكالة الأمن الإسرائيلي الداخلي عن تجنيد العضو البارز في منظمة حماس الإرهابية (وحيد بورش) وإعادة توجيه عمله لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وذلك لخدمة المصالح العسكرية الخاصة بحركة حماس.

وقالت أنه اعترف بعدد من التهم من بينها المساعدة في بناء ميناء وذلك بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles