23.2 C
New York
الأربعاء, يوليو 6, 2022

Buy now

فضل صلاة الظهر وسننها

 

 

صلاة الظهر هي الصلاة الثانية في اليوم و هى صلاة سرية تتكون من أربع ركعات

سنة صلاة الظهر

أربع ركعات قبلها ،وركعتان بعدها . وهي سنه مؤكدة (كان النبي صلى الله عليه وسلم لايدعها)

وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم : ” كان لا يدع أربعا قبل الظهر وركعتين قبل الغداة” . [رواه البخاري].

أهمية صلاة الظهر في وقتها

يصلي المسلم الظهر وهو على موعد مع ثلاث تفاعلات مهمة :

– يهدئ نفسه بالصلاة إثر الإرتفاع الأول لهرمون الأدرينالين آخر الصباح.

– يهدئ نفسه من الناحية الجنسية حيث يبلغ التستوستيرون قمته في الظهر.

– تطالب الساعة البيولوجية الجسم بزيادة الإمدادات من الطاقة إذا لم يقع تناول وجبة سريعة.
وبذلك تكون الصلاة عاملاً مهدئاً للتوتر الحاصل من الجوع.

وقت الظهر

وقت الظهر يبتدئ من زوال الشمس عن وسط السماء، ويمتد إلى أن يصير ظل كل شئ مثله سوى فئ الزوال .

إلا أنه يستحب تأخير صلاة الظهر عن أول الوقت عند شدة الحر، حتى لا يذهب الخشوع، والتعجيل في غير ذلك. دليل هذا :

1- ما رواه أنس قال : ( كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اشتد البرد بكر بالصلاة ، وإذا اشتد الحر أبرد بالصلاة ) رواه البخاري .

2- وعن أبي ذر قال : كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فأراد المؤذن أن يؤذن الظهر فقال : أبرد

ثم أراد أن يؤذن فقال : أبرد ، مرتين أو ثلاثا ، حتى رأينا في التلول ثم قال :

( إن شدة الحر من فيح جهنم ، فإذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة ) ، رواه البخاري ومسلم .

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles