الثلاثاء, نوفمبر 30, 2021
Homeدين وسيرةإعجاز المولي عز وجل في أية “فضربنا على آذانهم فى الكهف”

إعجاز المولي عز وجل في أية “فضربنا على آذانهم فى الكهف”

سورة الكهف

سورة الكهف

قال الشيخ محمد الحوت الداعية السلفي إن كل حواس الإنسان تنام ماعدا الأذن ، فأنت إذا اقتربت يدك من شخص نائم لا يستيقظ ،وإذا ملأت الغرفة عطرا أو حتى غازا ساما ، فانه يستنشقه و يموت دون أن يستيقظ ، ولكن إذا أحدثت صوتا عاليا ، فانه يستيقظ من النوم .
وأوضح تعليقا علي الأية الكريمة ” فضربنا على آذانهم فى الكهف ” أن الأذن هي أول حاسة تعمل منذ الولادة ، وهى أداه الاستدعاء عند البعث يوم القيمة ،و فى سوره الكهف يخبرنا جل جلاله بان سبب نوم الفتيه هذه السنين الطويلة هي ان المولي عز وجل ضرب على أذانهم فأصبح النهار كالليل بلا ضجيج ،و قد فضل الله تعالى السمع على البصر و قدمه فى الترتيب فى عده آيات مثل ( صم بكم عمى فهم لا يعقلون ) الآية -171- من سورة البقرة
وأضاف أن الأذن هي الحاسة الوحيدة التى لا يستطيع أن تعطلها بإرادتك ، ( فانك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين )- الآيه -52- من سوره الروم . ومن هنا شبه الله الذين لا ينصاعون لأمره بالموتى والذين لا يسمعون ، أفأنت تسمع الصم أو تهدى العمى ومن كان فى ضلال مبين – الايه -40 من سورة الزخرف

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular

Recent Comments

علاء حامد on فما للعمر بعدك فرح
علاء حامد on فما للعمر بعدك فرح