الثلاثاء, ديسمبر 7, 2021
Homeشعر وأدباسماء شاهين تكتب .. بأنفاسها

اسماء شاهين تكتب .. بأنفاسها

فتاة حزينة كتابة تكتب

صوره ارشيفيه

بقلم: اسماء شاهين

بأنفاسها المتقطعة وصوتها المبحوح…بنظرات عيونها التائهة تبكي وحدتها وشعور بالخذلان يتملكها …
وقع نظرها على السماء والحلكة تغشى المكان..فلاح لها القمر بدرا،وهمس لها قائلا: لا لم يفت الأوان،فمن رحم الآلام تولد الآمال يا صغريتي..
هنا وانهمرت دموعها..دقائق معدودة وإذا بابتسامة تعلو وجهها..أخذت نفسا عميقا استنشقت به هواء الأمل وأكسجين الصبر..وأخرجت كل يأس وحزن زفيرا…
لملمت شتات روحها بين دفتي مصحفها..بعد أن أغلقت نافذتها،نعم تلك الشاهدة على حال تغير بوحي من رب السماء،،
رفعت كلتا يديها وصرخت بصمت ارتد صداه صخبا في داخلها (يااااا رب) لتزلزل بها روحها وتهدم بعنفه أصنام الهوى…
سكنت روحها وهدأ نبضها،،أيقنت أخيرا أنها لم تكن يوما وحدها ولن تكون؛فمن استشعر معية الله كفاه وآنس غربته بين صفوف بني الشيطان…
شعرت وكأن العالم بأكمله لها…وطاقة هائلة في داخلها دفعتها للقفز عن سريرها نافضة غبار الكسل بعد منتصف الليل…وقدماها تسابقانها إلى مكتبها حيث أخرجت أوراقها المبعثرة،،أعادت ترتيبها وبدأت من جديد~

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular

Recent Comments

علاء حامد on فما للعمر بعدك فرح
علاء حامد on فما للعمر بعدك فرح