28.3 C
New York
الثلاثاء, أغسطس 9, 2022

Buy now

الفجالة تشكو الركود

الفجالة ، اداوات مدرسية

توافد أولياء الأمور علي استحياء لشراء مستلزمات الدراسة لأبنائهم من منطقة الفجالة‏,‏ مع اقتراب العام الدراسي الجديد‏
وهو ما فسره أصحاب المكتبات بالبشرة غير الجيدة لموسم البيع الحالي مقارنة بالعام الماضي.

الذي شهدت فيه نفس الفترة إقبالا كبيرا, مرجعين ذلك الإقبال الضعيف إلي ارتفاع أسعار الأدوات والمستلزمات الدراسية.

ورصدنا في جولة لها داخل المنطقة التي تعد الأشهر علي مستوي الجمهورية لبيع مستلزمات الدراسة حركة البيع والإقبال.

وقالت حنان سمير, بائعة بإحدي المكتبات: إن اقتراب بداية العام الدراسي هذا العام غير مبشرة, حيث إن الإقبال ضعيف للغاية بسبب الارتفاع الملحوظ في الأسعار,

قائلة: كل حاجة بقت غالية وجميع الأدوات المدرسية متوافرة ولا يوجد عجز إلا ببعض الكتب الخارجية ومع دخول المدارس سيكون كل شيء متوافر.

وأضاف أحمد سعيد, بائع, أن جميع المكتبات تشعر بالقلق بسبب ارتفاع أسعار جميع المستلزمات المدرسية ويرجع هذا الارتفاع لغلاء الورق والحبر, حيث أوضح أن سعر الكشكول100 ورقة سلك ارتفع من7 إلي9 جنيهات, وسعر التيكت من50 قرشا إلي90 قرشا, وأيضا جميع الكتب الخارجية زادت أسعارها. فيما أكد سعيد عثمان صاحب, مكتبة, أن هناك ارتفاعا في الأسعار وهذا بسبب ارتفاع الدولار مما يجعل جميع الأسعار مرتفعة

قائلا: الناس شايفة إن في أولويات تانية غير التعليم فعشان كده مفيش حد هيشتري إلي جانب ارتفاع إيجار المحلات والكهرباء مما يؤدي إلي زيادة الأسعار علي المستهلك.

وأشارت سحر عبد المنعم بائعة بإحدي المكتبات, إلي أن الإقبال هذا العام ضعيف ليس كما يبدو مع اقتراب موسم الدراسة,

وتضيف أن مستلزمات الدراسة هذا العام ارتفع سعرها قليلا عن العام الماضي. أضافت أن سعر الأقلام الجاف هذا العام وصلت إلي جنيه ونصف الجنيه, والكشكول60 ورقة وصل إلي جنيهين ونصف الجنيه,كما أن الكشكول80 ورقة وصل إلي ثلاثة جنيهات ونصف الجنيه مما يسبب ضعفا في الإقبال علي الشراء نظرا للأسعار باهظة الثمن علي المواطن المتوسط.

وقالت سما عبد الرحمن ربة منزل: إن الأدوات المدرسية في غلاء مستمر ولا نستطيع شراء كل هذه الأدوات فأصبحنا الآن نقلص احتياجات أبنائنا من المكملات للأدوات وليس من الأساسيات, قائلة لدي ثلاثة أولاد ولا أستطيع أن أشتري كل ما يحتاجونه نظرا لظروف المعيشة ومتطلبات الحياة.

وقالت سناء محمد ربة منزل: إن الأسعار مرتفعة والظروف صعبة وطلبات المدارس لا تنتهي. مطالبة المدرسين بعدم إجبار التلاميذ علي شراء مكملات ليس لها أهمية مثل الجلادات والتيكت وأيضا طالبت بتطوير الكتب المدرسية حتي لا تلجأ إلي الكتب الخارجية مرتفعة الأسعار

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles