28.3 C
New York
الثلاثاء, أغسطس 9, 2022

Buy now

لا تنسى نفسك

فتاه بحر قمر حزن

احذرى أن تنسى ذاتك وتأخذك الضغوط والواجبات الأسرية والحياتية عن اهتمامك بنفسك، احتفظى بحقك فى حياة متوازنة ومستقرة نفسيا واجتماعيا مما ينعكس عليك وعلى تعاملاتك مع الأسرة والمجتمع.

د. هالة يسرى أستاذ علم الاجتماع والاستشارات الأسرية تقول: تدوب المرأة فى أسرتها وفى رعاية أبنائها على مدى سنين وتنسى نفسها إلى أن تستيقظ على أولادها وقد كبروا وبدأوا الانفصال عن الأسرة لأسباب الزواج أو السفر.

فكرة الانفصال تضعها فى أزمات نفسية وقد تنهار وتنتهى إلى العزلة الشديدة والوحدة لأن كل حياتها ومحور اهتماماتها كانت لزوجها وأولادها خاصة لو كانت لا تعمل، لذلك أنصح المرأة مع حرصها على رعاية أسرتها ألا تنسى ذاتها وتخصص وقتا لنفسها وأن يكون لها عمل خاص بها وأن تنوع من أنشطتها الاجتماعية فكلما اتسعت دائرة الأهل والأصدقاء عاشت فى صحة نفسية جيدة ومتوازنة مع نفسها، ولو لم تكن اجتماعية فليكن الكتاب خير صديق، كذلك خدمة الآخرين كرعاية كبار السن أو أصحاب القدرات الخاصة أو تقديم الخدمات الاجتماعية، أيضا استعادة الأنشطة الرياضية أو الهويات التى كانت تمارسها قديما.

لقد صادفت سيدات بدأن يمارسن هواياتهن عندما كبرن وكان لذلك تأئير إيجابى فى حالة الرضا والإشباع النفسى واستعادتهن لنشاطهن ولعطائهن، وأصبح لحياتهن معنى، وتحول عطاءهن من خاص للأسرة إلى المجتمع.

دكتور محمد رجائى استشارى الصحة النفسية يقول: تؤكد الدراسات النفسية أن معرفة الذات وفهم النفس هما الطريق للوصول إلى النجاح والسعادة كما تساعد على الفهم والتقارب بين تحقيق رغبات الذات ورغبات الآخرين وهو ما يسمى بالذكاء الوجدانى. ويؤكد د. رجائى أهمية التصالح مع النفس قائلا:

ينبغى على الإنسان التفكر فى ذاته وأن يتأمل فى قدراته لكى يتعرف على نقاط قوته وجوانب سلبياته فينكشف عن جنباته وتنشئته من أجل أن يكتشف ملكاته وأسراره لينطلق منها إلى رحاب أوسع للصحة النفسية والابتعاد عن القلق والتوتر الذى يأتى من عدم الفهم، فكلما تعرف على ذاته اقترب من مستوى الصحة النفسية الإيجابية وابتعد عن الضيق وأصبح أكثر مصالحة مع النفس ومع الآخرين و من ثم تقل الصراعات الأيدلوجية المختلفة ونصل إلى درجة من تقبل الآخر بتقبلنا لأنفسنا، فننعم بحياة وحالة مزاجية سعيدة ونفسية ومعنوية جيدة يملؤها الحب والحنان والتراحم فنصبح أكثر إشراقا.

لذلك ينصح استشارى الصحة النفسية بالموازنة بين الطموحات والإمكانات ويقول: خصص لنفسك 10 دقائق يوميا من التأمل مع الذات ولا تفكر فى شىء بحيث نصل إلى درجة من الصفاء النفسى والنقاء الذهنى سعيا للوصول الى مرحلة الإجابة الأسئلة التى تساعد على التعرف على الذات، والتى تحكم سلوكك داخل الأسرة والمجتمع و مع الزملاء والأصدقاء

مثال: هل أنا متسامح مع أسرتى؟ مع زوجى أو زوجتى؟ هل أنا شخص غيور على أسرتى، على وطنى، أو من غيرى؟ هل أقبل الاختلاف مع الآخر؟ هل أنا ملتزم بصلاتى؟ هل أنا ملتزم بالقانون؟ هل أنا ملتزم بالقيم الاجتماعية؟

من خلال هذه الأسئلة وغيرها ومن خلال الإجابة تستطيع الوصول إلى فهم شخصيتك والسمو بها والتصالح مع النفس.

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles