31.8 C
New York
الثلاثاء, أغسطس 9, 2022

Buy now

موقع ايامنا يقدم واجبات الحج

الحج

واجبات الحج_صورة ارشيفية

اعداد : ايناس قمر

إنّ من واجبات الحجّ:
1-الإحرام من الميقات: وذلك لقوله – صلّى الله عليه وسلّم – حينما وقّت المواقيت:” هنّ لهنّ ولمن أتى عليهنّ من غير أهلهنّ، لمن كان يريد الحجّ والعمرة “، متفق عليه. الوقوف بعرفة إلى غروب الشّمس، وذلك لمن وقف نهاراً، لحديث جابر رضي الله عنه في صفة حجّة النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – وفيه:” فلم يزل واقفاً حتّى غربت الشّمس، وذهبت الصّفرة قليلاً، حتّى غاب القرص “، رواه مسلم، ولحديث جابر رضي الله عنه قال:” رأيت النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – يرمي على راحلته يوم النّحر، ويقول: لتأخذوا مناسككم، فإنّي لا أدري لعلي لا أحجّ بعد حجّتي هذه “، رواه مسلم، ولم يرد عن النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – أنّه رخّص لأي أحد أن ينصرف من عرفة قبل غروب الشّمس.

 

2- المبيت بمزدلفة:وذلك لأنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – قد بات فيها، لقول الله سبحانه وتعالى:” فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللَّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِن كُنتُم مِّن قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّآلِّين “، البقرة/198، ولحديث جابر رضي الله عنه، أنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – قال:” لتأخذ أمّتي نُسُكَها، فإنّي لا أدري لعلي لا ألقاهم بعد عامي هذا “، رواه مسلم، ولأنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – كان قد أذن للضعفاء بعد منتصف الليل، فدلّ ذلك على أنّ المبيت بمزدلفة أمرلازم، وقد أمر الله سبحانه وتعالى بذكره عند المشعر الحرام، فلو لم يكن المبيت بمزدلفة واجباً، لم يحتج فيه بعض النّاس إلى ترخيص.

 

3-المبيت بمنى  :وذلك فى ليالي أيّام التشريق الثلاثة للمتأخرين، وليلتين للمتعجلين، وذلك لقول الله تعالى:” وَاذْكُرُواْ اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى “، ، وذلك لأنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – بات فيها ليالي أيّام التّشريق الثّلاث، ولأنّه أَذِنَ للعباس أن يبيت في مكّة ليالي منى من أجل سقايته، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما:” أنّ العباس رضي الله عنه استأذن النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – ليبيت بمكّة ليالي منى، من أجل سقايته، فأَذِنَ له “، متفق عليه.

 

4-رمي الجمرات بالترتيب: حيث ترمى جمرة العقبة يوم النّحر قبل الزّوال وبعده، وترمى الجمرات الثّلاث في أيّام التّشريق بعد زوال الشّمس، وذلك لأنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – بدأ بجمرة العقبة ضُحى يوم النّحر، ورمى الجمرات الثّلاث أيّام التّشريق بعد الزّوال، ولقوله تعالى:” واذْكُرُواْ الله فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى “.
5- الحلق أو التقصير : وذلك لقوله تعالى:” وَلاَ تَحْلِقُواْ رُؤُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ “، ، ولأنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – أمر به فقال:” وليُقصِّر وليحلّ “، متفق عليه. طواف الوداع، وذلك لأنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – طاف طواف الوداع عند خروجه من مكّة، وأمره – صلّى الله عليه وسلّم – بذلك، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال:” كان النّاس ينصرفون في كلّ وجهةٍ، فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلم: لا ينفرنَّ أحدٌ حتّى يكون آخر عهده بالبيت “، رواه مسلم.

 

6-طواف الوداع: وذلك لأنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – طاف طواف الوداع عند خروجه من مكّة، وأمره – صلّى الله عليه وسلّم – بذلك، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال:” كان النّاس ينصرفون في كلّ وجهةٍ، فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلم: لا ينفرنَّ أحدٌ حتّى يكون آخر عهده بالبيت “، رواه مسلم.

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles