27.2 C
New York
الإثنين, أغسطس 15, 2022

Buy now

وزير النقل يتفقد ميناء آرقين البرى الحدودى بين مصر والسودان

الدكتور جلال سعيد وزير النقل

الدكتور جلال سعيد وزير النقل

أ ش أ

تفقد وزير النقل الدكتور جلال سعيد، يرافقه رئيس الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة اللواء فؤاد عتمان، ميناء أرقين البري الحدودي بين مصر والسودان، وذلك لمتابعة الاستعدادات النهائية تمهيدا لافتتاحه أمام حركة التجارة بين مصر والسودان ودول القارة الإفريقية.

وقال وزير النقل – في تصريح اليوم الجمعة – إن ميناء آرقين البري يعد ثاني ميناء بري بعد ميناء قسطل شرق بحيرة ناصر مع دولة السودان (تم افتتاحه في أغسطس 2014) ويأتي في إطار الحرص على دعم حركة التجارة بين مصر والسودان.

وأضاف وزير النقل أن الميناء هو نقطة الانطلاق الأولى لمحور “الإسكندرية / كيب تاون” والذي من شأنه أن يربط أكبر تكتل إفريقي من البحر المتوسط حتى المحيط الهادي، ويخدم حركة التجارة مع 15 دولة إفريقية تقع على الطريق التجاري البري لهذه الدول، مشيرا إلى أن إنشاء هذا الميناء العملاق يأتي في ظل اهتمام الدولة بزيادة حركة التجارة مع دول حوض النيل والقارة الإفريقية، وفي إطار توجه الدولة نحو تنمية أواصر التعاون المشترك بينها وبين مختلف دول القارة الإفريقية.

وأكد الوزير أن الميناء سيساهم في تنمية جنوب مصر ومنطقة توشكى من خلال حركة الشاحنات والركاب على هذا الطريق، مشيرا إلى أن وزارة النقل، ممثلة في هيئة الموانئ البرية والجافة انتهت من إنشاء ميناء آرقين غرب النيل، باستثمارات تبلغ 93 مليون جنيه بطاقة استيعابية تبلغ 7 آلاف و500 مسافر يوميا وأكثر من 300 شاحنة وأوتوبيس.

جدير بالذكر أن تنفيذ ميناء أرقين البري يعد إنجازا بكل المقاييس، حيث تم تنفيذه في 26 شهرا، إذ بدء التنفيذ في 15 يناير 2014 وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع 130 ألف متر مربع منها دائرة جمركية على مساحة 100 ألف متر مربع ومجمع إعاشة على مساحة 30 ألف متر مربع.

كما يحتوى الميناء على صالتي سفر ووصول لكل اتجاه، وساحة للشاحنات والسيارات والأوتوبيسات على مساحة 20 ألف متر مربع، بالإضافة إلى مولدات كهربائية بطاقة 3 ألاف كيلو وات وخزانات مياه صالحة للشرب بطاقة 250 مترا مكعبا وخزانات علوية بطاقة 100 متر مكعب.

كما تم إنشاء برج الاتصالات بتكلفة 5.4 مليون جنيه وسوف يتم تشغيله بالتزامن مع افتتاح الميناء وعدد آخر من الخدمات الركاب مثل الكافتيريات ومبنى عيادات ومسجد ومطافي و10 مخازن منفصلة بواقع 5 في كل اتجاه.

ويبعد الميناء عن مدينة أبو سمبل مسافة 150 كيلو متر، وعن بحيرة ناصر على خط عرض 22 مسافة 13 كيلو مترا.

ومن المقرر أن يقوم الوزير مساء اليوم بجولة تفقدية لمحطة سكة حديد أسوان لمتابعة أعمال تطوير المحطة، كما يبدأ غدا السبت بتدشين العمل بقاطرة نقل البضائع النهرية (سيوة) والمخصصة لنقل البضائع بين مصر والسودان عبر مجرى نهر النيل الملاحي بين البلدين بعد إعادة تأهيلها للخدمة.

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles