31.8 C
New York
الثلاثاء, أغسطس 9, 2022

Buy now

ننشر تفاصيل القبض على أخطر تشكيل عصابى لتجارة الأعضاء البشرية فى البساتين

تشكيل عصابى لتجارة الأعضاء البشرية

التشكيل العصابى

نجح رجال مباحث القاهرة فى القبض على أخطر تشكيل عصابى تخصص نشاطه الإجرامى فى استقطاب المواطنين المتعثرين ماديا للتبرع بأعضائهم البشرية “الكلى” مقابل مبالغ مالية، وأكدت التحريات أن المتهمين يجبرون ضحاياهم على توقيع إيصالات أمانة لعدم إخلالهم بالاتفاق.

تلقى رجال مباحث قسم شرطة السيدة زينب، بلاغا من “نعمة ع م” 44 سنة ربة منزل، مقيمة بقليوب يفيد بأنها حال ترددها على إحدى المقاهى بالمنطقة، تعرفت على “وفاء ف ع” 54 سنة ربة منزل، مقيمة مساكن صقر قريش فى البساتين، ولها محل إقامة آخر فى الخليفة، عرضت عليها الأخيرة التبرع بإحدى كليتيها مقابل مبلغ مالى.

وأشارت المبلغة إلى أنها قامت بتحرير إيصالات أمانة على بياض ضمانا لإتمام الاتفاق، وأقامت بصحبتها ونجلتيها “بسمة ج ع” 7 سنوات، و”سلمى 6 سنوات، بمحل إقامتها الكائن بدائرة قسم شرطة البساتين، لحين إنهاء الفحوصات اللازمة، إلا أنها عقب إجراء الفحوصات الطبية عدلت عن اتفاقها فقامت المشكو فى حقها وآخرين بتهديدها بإيصالات الأمانة، واحتجاز نجلتيها لإجبارها على إتمام الاتفاق المبرم بينهما.

ومن خلال التحريات تبين صحة الواقعة، وأن المشكو فى حقها بالاشتراك مع كل من شقيقها “أحمد ف ع” 45 سنة عاطل، و”سامى ع س” 57 سنة عاطل، و”جمال ع ع” 56 سنة عاطل، و”أسامة م ل” 46 سنة عاطل، مقيم المنوفية، و”حسام ج ح” 45 سنة، ممرض بمعمل تحاليل بشارع التحرير فى الدقى، وتبين أنهم يكونون فيما بينهم تشكيلا عصابيا تخصص نشاطه الإجرامى فى استقطاب المواطنين المتعثرين ماديا للتبرع بأعضائهم البشرية “الكلى” مقابل مبالغ مالية.

وأكدت التحريات إجبار المتهمين لضحاياهم على توقيع إيصالات أمانة لعدم إخلالهم بالاتفاق أو الإبلاغ بالواقعة، ويتخذون من مسكن الأولى الكائن بدائرة قسم شرطة البساتين، مكانا لمزاولة نشاطهم فى تجميع ضحاياهم وتوفير العناية الطبية لهم قبل وبعد التبرع ولحين إتمام شفائهم.

وعلى الفور، تم استهداف المتهمين بمأمورية فى الشقة المشار إليها، وأسفرت عن ضبط المتهمين من الثانى إلى الرابع بينما تبين عدم تواجد كلا من الخامس والسادس “جارى ضبطهم”، وضبط بصحبتهم نجلتى المبلغة، وأحد ضحاياهم “ناصر ح ا” 43 سنة عامل، وعثر بداخل الشقة على أوراق طبية خاصة بالمجنى عليهم إيصالات أمانة موقعة على بياض من ضحاياهم، وعقاقير طبية خاصة بعلاج المتبرعين عقب الجراحة.

وبسؤال الأخير أقر بأنه أجرى عملية تبرع بإحدى كليتيه نظير مبلغ مالى 20 ألف جنية تقاضى منهم مبلغ 12 ألف جنيه، وأن المتهمين أجبروه على توقيع إيصال أمانة على بياض وإقرار مسجل بالشهر العقارى يفيد بأنه تبرع باستئصال الكلى دون تقاضى مبالغ مالية، ولدى مطالبتهم بباقى المبلغ هددوه بإقامة دعوى قضائية ضده بموجب إيصال الأمانه الموقع منه على بياض.

وبمواجهة المتهمين أيدوا ما سبق، وأضافوا بقيامهم بإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة بمعمل تحاليل محل عمل المتهم السادس، ومركز لأمراض الكلى والفشل الكلوى بروض الفرج، ويتم إجراء جراحات استئصال الكلى بمستشفى حكومى بالجيزة بمعرفة الدكتور “عمرو ع” أخصائى الكلى والمسالك البولية، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 5512 لسنه 2016م إدارى السيدة زينب، وتولت النيابة العامة التحقيق.

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles