5.5 C
New York
الثلاثاء, نوفمبر 29, 2022

Buy now

السيسي: مستقبل مصر على المحك وحجم ما أنجزناه يفوق الخيال

الرئيس عبد الفتاح السيسى

الرئيس عبد الفتاح السيسى

اكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن مصر كسائر الدول تجابه تحديات داخلية، تتطلب وحدة وتكاتف الشعب لتحقيق الأهداف الوطنية التي ترفع من مستوى معيشة أبناء الشعب وتوفر له حياة كريمة ونموا وتقدما.
وأضاف الرئيس السيسي، أن الشعب المصري هو الظهير المساند والداعم للدولة في برنامجها السياسي والاقتصادي والذي يسعى، وفق خطط مدروسة، إلى تحقيق معدلات نمو تهدف إلى الارتقاء بمستوى معيشة المواطنين، وتخفيف الأعباء الناجمة عن تداعيات فترات سابقة والتي تأثر بها بصفة خاصة محدودو الدخل والطبقة المتوسطة.
جاء ذلك في الجزء الثاني من الحديث الموسع الذي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رؤساء تحرير عدد من الصحف القومية، والذي تنشره بعددها الصادر اليوم الثلاثاء.
وقال السيسي: “لا أعتبر نفسي رئيساً أو حاكماً، أنظر لنفسي كمواطن يحب بلده. وخاض من أجلها 3 تحديات ضخمة. مرة في عهد المجلس العسكري حتي لا تسقط الدولة. بالعمل علي محاولة استيعاب الحالة. ومرة في عهد الإخوان بممارساتهم التي تكشف عن عدم تفهمهم لحجم التحدي والمسئولية الوطنية. ومرة ثالثة حين لبي نداء استدعاء المصريين.”
وأشار إلى أن “حجم التحدي فهو فوق التخيل ومسئولية مجابهته لا تقع علي عاتقي وحدي. إنما هي مسئولية المصريين جميعا. أقول بوضوح أن التحدي هائل. وأننا نعيش وقتا من أصعب الأوقات. وأن مستقبل الأمة علي المحك وأقول بتواضع في نفس الوقت أن حجم ما أنجزناه في مصر خلال عامين يفوق الخيال.”
وبشأن الحالة المصرية الآن، قال السيسي إنه لا يوجد ظهير سياسي للحكم وهو أمر غير مسبوق، إنما يوجد ظهير شعبي يحقق إجماعا وتوافقاً، وتتم الآن محاولات للتعامل معه من أجل إضعافه والحد من فاعليته تمهيدا لفرض أهداف لم تتحقق في الدولة المصرية خلال السنوات الخمس الماضية”.
وأضاف أن الهدف هو شق الكتلة الوطنية من أجل إضعافها، قائلًا: “نعم أنا مقاتل لكن ظهر المقاتل وسنده هو شعبه، يظل يقاتل طالما الشعب في ظهره فإذا ما تخلي عنه. لا يستطيع القتال. المقاتل عنده كبرياء وعزة وشرف وهذه هي ذخيرته. لا يقبل أن يستمر في القتال إذا ما نزعت منه.”
وتابع: “ما يهمني هو أن نجابه التحدي معا كتلة وطنية صلبة، وأن نصبر على نضج التجربة المصرية لتنهض وتنجح وأنني أسجل كل التقدير والاحترام لوعي الشعب المصري، فقد كشف عن قدرة مذهلة على الفهم والتقييم والفرز، فبرغم كل محاولات تغييب الوعي وتزييف الحقائق، أثبت المصريون وعيا كبيرا بفضل توليفة أفرزها الميراث الحضاري والإنساني والذهنية المصرية المدهشة.”

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles