وباع البنك المركزي 118 مليون دولار بسعر 8.78 جنيه للدولار دون تغير عن سعره في عطاء الأسبوع الماضي.

وتواجه مصر نقصا حادا في الدولار مع تراجع الاحتياطيات الأجنبية إلى 15.5 مليار دولار في يوليو الماضي.

وقال مصرفيون إن المركزي وجه عطاء الثلاثاء لتغطية الطلبات المعلقة بالموانئ والأدوية والأمصال وحليب الأطفال والصناعات الدوائية والكيماويات.

وتتسع الفجوة بين السعر الرسمي وسعر السوق السوداء بما يفرض ضغوطا إضافية لخفض قيمة العملة.

وقال متعاملان بالسوق السوداء إنهما يبيعان الدولار بين 12.60 و12.65 جنيه دون تغير يذكر عن سعره في الأيام الماضية.