21.5 C
New York
الإثنين, سبتمبر 26, 2022

Buy now

مدارس اسوان تهدد حياة الطلاب

مدرسة باسوان

احدى المدارس باسوان

“الصيانة وأعمال تطوير مدارس أسوان بتمشي علي سطر وتترك سطر”، بهذه العبارة وصف أولياء الأمور حال المدارس في محافظة أسوان، بسبب سوء حال الأبنية التعليمية في المحافظة، وهو ما دفع بعضهم للتهديد بتعطيل الدراسة في اليوم الأول ومنع الطلاب من الذهاب للمدارس، في حين أعلنت مديرية التربية والتعليم بالمحافظة، دخول 7 مدارس جديدة للخدمة خلال العام الدراسي، الذي سيبدأ يوم الأحد المقبل.

وتعاني المدارس في أسوان من عدة مشكلات، دفعت هيئة الأبنبة التعليمة في نهاية العام الدارسي الماضي، إلى إصدار قرار بإخلاء عدة مدارس من التلاميذ، بعد تعرضها للتصدع والانهيارات.

ومع قرب بدء العام الدراسي الجديد، أصيب أولياء الأمور بالقلق، وتقدموا بأكثر من شكوي لوزارة التربية والتعليم وهيئية الأبنية التعليمية، للمطالبة بتطوير وترميم المدارس للحفاظ علي سلامة أبنائه.

احتلت مدينتا كوم أمبو وأدفو المركز الأول على مستوى المحافظة، من حيث المدارس الآيلة للسقوط، وهو ما أثار غضب أولياء الأمور، وهددوا بمنع أولادهم من الذهاب للمدارس، حتى تتم عمليات الترميم للمدارس المتصدعة، وإعادة بناء المدارس الآيلة للسقط.

كانت إدارة الأبنية التعليمية بالمحافظة، قد أصدرت قرارا في نهاية العام الدارسي الماضي، بإخلاء ما يزيد على 15 مدرسة آيلة للسقوط في المدينتين، وتوزيع الطلاب على المدارس المجاورة، وهو ما أدى لارتفاع الكثافات في الفصول، والضغط على مرافق المدارس التي تم تحويل الطلاب إليها، وتسبب في زيادة معاناة الطلاب بسبب بعد المدارس عن منازلهم.

ومع قرب بداية العام الدارسي الجديد، يبقى الحال كما هو عليه بالمدينتين.

وإذا كان هو حال المدارس في مديني “كوم أبو أمبو وأدفو”، فإن الحال في باقي مدارس المحافظة لا يختلف كثيراً، ففي أسوان عاصمة المحافظة، تعاني أغلب المدارس من الأهمال وغياب الصيانة، ويحتاج عددا كبيرا من المدارس إلى أعمال ترميم وتطوير.

أما مدارس مدينة “دراو”، فلا تزال تعاني من انتشار النمل الأبيض، حيث أكد المسئولون بالإدارة التعليمية، أنهم خاطبوا مديرية الزراعة للقضاء علي هذه الظاهرة، والتي انتشرت في عدد من المدارس بالمحافظة، مثل مدرسة الجعافرة الابتدائية والثانوية بنات، في حين أكد أهالي المدينة أن مدرسة الشطب، بها بعض المباني معرضة للانهيار وتحتاج لترميم عاجل قبل بدء الدراسة.

وقال أحمد إبراهيم أحد أولياء الأمور، إنه خاطب إدارة الأبنية التعليمة بالمحافظة أكثر من مرة، وطالبهم بتشكيل لجنة لصيانة وتطوير المدارس خوفا علي حياة أولاده، مشيرا إلى أن الطلاب يتعرضون لمخاطر كثيرة بسبب سوء الأبنية التعليمة، التي تعاني معظمها من سوء المرافق وتصدع الأبنية.

وأضاف فهي محمد أحد أولياء الأمور بأسوان، أنه فوجيء بوضع دورات المياه، بالمدرسة التي يدرس بها نجله والتي لا تصلح للاستخدام الآدمي، واستخدامها بشكلها الحالي قد يتسبب في إصابة الطلاب بأمراض خطرة، مطالبا المحافظة وإدارة الأبنية التعليمية بالتدخل.

وأكد سيد جابر، أن المدارس في أسوان سيئة للغاية، وهو ما أصاب أولياء الأمور بالقلق، مشيرا إلى أن أعمال الصيانة بالمدارس “بتمشي على سطر وتسيب سطر”، حيث يتم صيانة بعض المدارس وتترك الأخرى، وأن معظم المدارس بالمحافظة، لا تزال تعاني من نفس مشكلات العام الماضي مع اقتراب بدء الدراسة.

وفي المقابل أعلنت مديرية التربية والتعليم بأسوان، دخول 7 مدارس جديدة للخدمة، بمختلف المراحل التعليمية، تضم 116 فصلاً بتكلفة 28 مليون جنيه، وأكد أحمد موسى، وكيل المديرية، أنه جار العمل في 13 مدرسة جديدة ضمن خطة العام المالي الحالي تضم 136 فصلا وبتكلفة 44 مليون جنيه، مشيرا إلى أن المديرية تقوم حاليا بإجراء صيانة شاملة لـ 23 مدرسة، بتكلفة 30 مليونا.

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles