-1.7 C
New York
الأربعاء, يناير 19, 2022

Buy now

“أيامنا نيوز” تفتح الملف الشائك بدمياط ..إغلاق المقاهى بعد الثانية عشر بين المؤيد والمعارض

نوران البدويهى مع محافظ دمياط

كتبت:نوران البدويهي و كريم نور الدين

علاء جاد : بفتخر بالدمايطة والقرار لإعادة عجلة الإنتاج

نبيل زيد : هذا القرار سيجعل الأباء تلتقي مع الأبناء لأول مرة

آية جادو : أفضل قرار تم إتخاذه في عام 2017

كرم إسلام : قرار خاطىء وهيخرب بيت القهوجية

نسرين فقوسة : فرصة ليعود الأباء إلي بيوتهم ويتابعوا أولادهم بدل الانهيار والتفكك

للمقاهي في مصر تاريخ طويل ، ويكفي أنك سرعان ما تتذكر “الفيشاوي”، و”زهرة البستان”، و”البورصة”، و”ريش”، و”جروبي”، بمجرد أن تذكر المعالم المصرية. وفي مصر تجاوز المقهى مجرد تقديم القهوة والشاي والشيشة و”الدومينو” و”الطاولة”، بحيث أصبحت مصدراً للثورة، ومستقراً للنشطاء، ومقراً للشعراء والأدباء، وتجمّعاً للكومبارس والحرفيين الذين ينتظرون زبائنهم.

واختار المصلح الثوري، جمال الدين الأفغاني، مقهى “متانيا” ليكون منطلقاً لخطابه الأول، وفي نفس المقهى تم تأسيس “الحزب الوطني الحر”، وهو أول حزب مصري، كما كان عدد من السياسيين والأدباء يفضّلون ارتياد المقاهي لتوصيل آرائهم وأعمالهم، ومنهم الشيخ محمد عبده، وعبد الله النديم، وسعد زغلول، وأحمد شوقي، والمازني، أما عن دمياط فحدث ولا حرج عن أشهر المقاهى والتى أخرجت كثير من أصحاب الفكر والثقافة والأدب ولكن خلال السنوات الاخيرة أصبحت المقاهى تعمل 24 ساعة وهو ما جعل الكثيرين يضجون بالشكوى و فى خطوه مفاجئة وجريئة قام الدكتور الخلوق إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط، بتحديد مواعيد إغلاق المقاهي بجميع أنحاء محافظة دمياط، حيث تقرر أن يتم تحديد الساعة 11.30 مساء لإغلاق جميع المقاهي شتاء، كما تم تحديد الساعة 12.30 صباحا” لإغلاقها صيفا”، مع استثناء المناطق السياحية بالمحافظة “مدينتي راس البر ودمياط الجديدة” من هذا القرار،

ولو نفكر شويه حنلاقيها في مصلحة الشباب بشكل خاص ويجب أن يكون تفكيرنا كله منصب على إصلاح حالنا وحال بيوتنا ومتحملين المسؤليه ومع ايجابية هذا القرار الذى يعيد دوران عجلة الإنتاج والعمل نجد مجموعه من الاشخاص تفرغوا للهجوم على هذا القرار على مواقع الفيس بوك دون أى سند أو حتى دليل يوضح مزاعمهم وجاء تحرك المحافظ بعد أن طالعتنا وسائل الاعلام عن عدد كبير من الجرائم التى ترتكب يوميا بهذه المقاهى فكم مصريا كان ينبغى أن يقتل لكى تفيق أجهزة الإدارة وتؤدى ما عليها فى حماية المجتمع؟ السؤال من وحى الحادث المفجع الذى وقع فى أحد مقاهى وأدى إلى قتل أحد الشبان بسبب مشادة مع المسئولين عن المقهى بسبب حساب «الفُرجة» على مباراة نهائى كأس أفريقيا. إذ تبين أن المقهى يستأجر بلطجية لترهيب الزبائن، وقد طعن أحدهم الشاب بسكين أرداه بسببها قتيلا.

القصة هزت المجتمع المصرى خصوصا حين علم الناس أن الشاب وحيد أبويه، وأنه تخرج لتوه من الجامعة البريطانية، وكان على موعد للسفر لتسلم عمل بالكويت فى اليوم التالى. وأنه اصطحب خطيبته لمشاهدة المباراة ليلة السفر فى أحد المقاهى المتميزة بمصر الجديدة، لكنه خرج منها جثة هامدة وغيرها وغيرها حوادث كثر تحدث فى وسط هذه المقاهى الغير مرخصة والتى تثير الصخب فى كل موقع ومكان موقع ايامنا نيوز فتح هذا الملف الشائك واستطلاع أراء مجموعة من شباب محافظة دمياط بين مؤيد ومعارض للقرار.

قالت الاعلامية “آية جادو” أنها مؤيدة قرار المحافظ وأنها تعتبر هذا القرار هو أفضل قرار في عام 2017 لأن لابد أن يشارك الراجل فى أمور بيته وتربيه أولاده وأن يكون هناك ود مابين الراجل وأسرته، وهذا مفقود بسبب البعد عن البيت والأسر، مؤكده لموقع “أيامنا نيوز” أن في ظل هذه الظروف الاقتصادية يجب علي الرجل أن يوفر فلوس جلوسه علي المقاهي إلي بيته ولكي يحافظ علي صحته .

وأكدت “آية” أن جلوس الرجالة مع بعضها بتقويهم علي زوجاتهم بالإضافة إلي أن الله عز وجل قال في كتابه الحكيم ” وَجَعَلْنَا الليل لِبَاساً . وَجَعَلْنَا النهار مَعَاشاً “أ ي الله يوزع الأرزاق في الصباح لذلك يجب علينا النوم ليلا والعمل صباحا .

وطالبت “آية “محافظ دمياط بتعميم القرار في رأس البر ودمياط الجديدة حتي يعم مبدأ المساواة ولأن من الممكن أن تذهب الشباب هناك فيصبح القرار بلا فائدة .

وقال “كرم إسلام” أنه قرار خاطئ لأنه يسبب خراب بيت أصحاب المقاهي وبالنسبة له أيضا لأنه صاحب سوبر ماركت ولذلك لن يأتي له زبائن المقاهي بعد الساعة 12 مساء ، بالإضافة إلي أن العديد من المواطنيين الذين يعملون بورش النجارة بينتهوا من عملهم متأخرا ثم يذهبون للمقاهي للترويح عن أنفسهم فلا يعقل أن يجدوا المقاهي مغلقة .

وأضاف “كرم” أن عدد كبير من الشباب يعتمدون علي المقاهي في مشاهدة مباريات الأندية العالمية مثل ريال مدريد ومباريتهم بتنتهي في ساعات متأخرة فلا يصح أن اتفرج علي شوط أول وجزء من الشوط الثاني ولا أكمل باقي الماتش بسبب قرار إغلاق المحافظ للمقاهي .

وقال “وليد شهيب” أنه قرار خاطئ بنسبة 100% لأنه سيتسبب في انتشار البلطجة والسرقة داخل الشوارع، فالمقاهي المحترمة تعطي آمان وونس للشارع ،مشيرا إلي أنه شعر بالخوف أمس لأنه كان لايوجد أحد بالشوارع بسبب قرار الغلق.

وأكد “وليد” أن المقاهي التي يوجد بها مخدرات هي من لم تلتزم بقرار المحافظ علي عكس المقاهي والكافتيريات المحترمة هي من التزمت .

وقالت “نسمة ماجد” أنه قرار غير عملي بالمرة ويقيد الحريات فالأحسن كان يقرر المحافظ بتوفير فرص عمل كثيرة للشباب فهذا حل عملي أكثر من إغلاق المقاهي ، فهذا القرار يساعد السارقين علي انتشارهم في جميع أنحاء المحافظة.

وتساءل” أحد المواطنيين” “لماذا المحافظ قرر هذا القرار ثم أعلن عن عقد اجتماع مع أصحاب المقاهي غدا قاسما بأن القرار لن يتم إلغائه قائلا “الخوف بس ليكونوا بيلهوا الناس وبيعملوا كارثه”.

وتمنت “نسرين فقوسه” إغلاق المقاهي بشكل نهائي لكي تسعي الناس إلي العمل وليعود الأباء إلي بيوتهم ويتابعوا أولادهم بدل الانهيار والتفكك الذي نراه دائما لعدم وجود الأب بالمنزل ، قائلة “الراعي أصبح ليس مسؤول عن رعيته لجلوسة علي المقاهي فترات طويلة “.

و قالت “يمني شميس” أنها تؤيد قرار المحافظ بإغلاق المقاهي لأن معظم الرجال بيتركوا بيوتهم وأولادهم وشغلهم من أجل الجلوس علي المقاهي فأصحاب المقاهي هم أصحاب المصلحة الوحيدة منها .

وقالت “جيهان العيسوي” أنها معترضة علي القرار لأنه غير مفيد مع وجود بدائل كالتلفزيون والإنترنت فهذا يجعل المواطنين يسهرون طوال الليل ويستيقظون متأخرا وهذا يعطل العمل ويضر الصحة .

وقال “محمد والي” أن القرار ليس له فائدة لأنه سوف يقطع أرزاق كثير من الذين يعملون بالمقاهي ،مضيفا أنه قرار ظالم لانه لن  يطبق علي الكافتيريات المشهورة الذي في الشوارع الرئيسية فقط أما المقاهي الذي في الشوارع الجانبية لايلتفت أحد إليها .

وقالت “نيرة غانم” أن هذا قرار خاطئ ويوجد أولويات وقرارات تفيد المحافظة أهم من هذا القرار ،مؤكدة أن هذا القرار سجعل السرقة والمعاكسات تزيد وسيقطع رزق كثير من العمال في المقاهي .

وأكد “أحمد الجمال” أن القرار سوف لا يتم تطبيقه لأنه غير مدروس جيدا ، وإذا طبق سيزيد من معدل انتشار الجرائم في المحافظة.

وقالت” نسرين كراويه” أنها موافقة علي هذا القرار لأنه سيرجع الأب إلي المنزل وبالتالي سيهتم بزوجته وأولاده ولكن للأسف مقاهي كتير اتفقوا مع بعضهم علي عند مجئ الساعة 12 مساء سوف يقفلوا القهوة عليهم .

وقالت “سيرا “أن القرار سيزود من معدل انتشار السرقة والجرائم وطبقا لعدم تطبيقه في رأس البر فسيذهب المواطنين إلي هناك ليجلسوا علي المقاهي .

وقالت “خديجة محمد” أن هذا القرار يضغط علي الشباب بشكل كبير ومن الممكن أن يضطر كل شاب بأن يأتي بأصحابه تحت المنزل بعدد من الكراسي وتتحول لقهوة صغيرة .

وقال “علي سالم “علي الرغم أني من محافظة القاهرة إلا أني مؤيد هذا القرار وأتمني تعميمه في جميع محافظات مصر .

وقالت “ندي البدري” أنها مؤيدة ومعارضة للقرار في نفس الوقت فأنها مؤيدة لأن المقاهي تسبب إزعاج للكثير من الجيران المحاطين بها ومعارضة لأنها تعطي آمان وحس للشارع.

وقالت “رؤي الريالي” أن هذا القرار سوف لا يفيد ولا يغير في أي شئ فنسبة البطالة عالية جدا ومعظم الشباب جالسين علي المقاهي، فعند غلقها فسوف تزيد معدلات الجرائم والسرقات في المحافظة .

وقالت”رحمة السروي” أنها مؤيدة لقرار المحافظ لأن المقاهي نشأت في البداية من أجل أن يستريح الرجال من عملهم أثناء شغلهم ثم تطورت المقاهي إلي أن أصبحت مأوي لعدد كبير من الشباب ، فدمياط محافظة صناعية فيجب علي الرجال أن لا يسهروا علي المقاهي حتي يذهبوا لعملهم صباحا حتي يزيد إنتاجهم ولكي يذهب لبيته ويمارس دروه كأب ،بالإضافة إلي أن بعد الساعة 10مساء تنتشر المخدرات في المقاهي لذلك يجب غلقها كما قرر المحافظ .

و قال “أحد أصحاب المقاهي بشارع الجلاء” أنه عندما سأل المحافظ عن سبب القرار أثناء الحمله التي أشرف عليها بنفسه أمس رد عليه قائلا”كده كويس” ، وأضاف صاحب المقهي أيضا أن لديه أربعة عمال في ورديه المساء كانوا يعملون بصناعة الأثاث ولكن الظروف الاقتصادية السيئة اضطرتهم لإغلاق ورشهم متسائلا “فأين يعملون إذا تركوا عملهم بالمقهي أيضا ؟”

وقال “أحد أصحاب المقاهي بشارع النقراشي” أن هذا القرار سيجلعه يطرد 6 عمال أي 6 أسر لأن يعملوا عنده في الفترة التي قرر فيها المحافظ بغلق المقاهي ، ووجه سؤالا إلي المحافظ “ماسبب هذا القرار وماوجه الاستفاده منه “؟ .

و قال “أحد أصحاب المقاهي بقريه الشعراء “أن بعد الساعة 11 يكون وقت الذروه لنا لأن النجارين بيغلقوا ورشهم في هذا التوقيت ومن ثم يذهبوا لنا فهل يعقل أن نقول لهم” قوموا امشوا “؟ ، فهذا خراب بيوت لأنه أكل عيشنا .

و قال” أحد اصحاب القهاوي بالسنانية” غاضبا ” انشالله” يقفلها اليوم كله هي كده كده بايظة ومفيش مكاسب داعيا الله “ربنا يحوجهم زي ما حوجونا” .

وقال” أيمن جادو” أنه قرار صائب لأن الجيران بتتأذي من الصوت العالي للمقهاوي والكافتيريات و دخان الشيشة خاصة القهاوي الذي يوجد بها الحشيش و البانجو خاصة بعد الساعة 12 مساء، مؤكدا أن هذا القرار سيفيد الدولة بتوفير كمية كبيرة من الكهرباء والماء .

ورأي “عبد الرحمن عبده” أنه القرار سليم مطالبا المحافظ بغلقها في الصباح خاصة في توقيت المدارس أيضا للحد من ظاهرة هروب الطلاب من المدارس في الصباح والذهاب علي المقاهي .

وقال “الدكتور رضا السعيد” أن دمياط بلد صناعه وتجاره فلذلك يجب أن تفتح محالها مبكرا ،فالسهر جعل المحلات لا تفتح أبوابها إلا بعد الظهر وأحيانا العصر ،فالسهر ليلا يضيع النهار وهو وقت العمل، كل العالم حتي الدول العربية آخر موعد لها الساعة الثامنه مساء فهذا القرار توجه عالمي وتصحيح لأخطاء موجوده فى محافظات مصر كلها.

و علق نبيل زيد مدير مدرسة الثانوية العسكرية بمحافظة دمياط علي قرار محافظ دمياط بتحديد مواعيد إغلاق المقاهي والكافتيريات الساعة ١٢مساء قائلا “قرار صائب بنسبة ١٠٠٪” ”.، وأضاف زيد خلال تصريح خاص لموقع “أيامنا نيوز” أن المقاهي أدت إلي الفشل و هروب الطلاب من المدارس والذهاب إليها فأصبحنا الآن في زمن أن الأب والأبن يجلسوا علي نفس المقهي متسائلا ” فمن يصحي الأبن للذهاب للمدرسة ؟”.، وأكد زيد أن هذا القرار سيجعل الأباء تلتقي مع الأبناء لأول مرة في البيت ناصحا الأباء بأن يجلسوا مع أولادهم ويستمعوا لهم ويذاكروا لهم بدلا من الجلوس علي المقاهي.

نبيل زيد والزميلة نوران البدويهي

و علق علاء جاد وكيل وزارة الشباب والرياضة بمحافظة دمياط علي قرار محافظ دمياط بتحديد مواعيد إغلاق المقاهي والكافتيريات الساعة ١٢مساء قائلا “قرار صائب”. ، فالدول العربية والأجنبية ينامون مبكرا ولا يوجد عندهم مقاهي تفتح لوقت متأخرا لأن ذلك ينعكس علي إنتاجهم . ، وأضاف جاد خلال تصريح خاص لموقع “أيامنا نيوز ” دمياط خلية نحل فأنا أفتخر عند ذهابي لأي دولة أني منها لانها تشتهر بالأثاث والجلود والأسماك والألبان لذلك فهو قرار يصب في مصلحتها”.، وأشار جاد إلي أن أجدادنا كانوا ينامون بعد صلاة العشاء لذلك كانوا يتمتعون بصحة جيدة ومن أجل ذلك أنصح أولادي دائما بالنوم ليلا والدليل علي ذلك أن دراسات طبية حديثة أكدت أن أكثر ساعات نشاط تكون في الصباح الباكر.

علاء جاد و والزميلة نوران البدويهي

و قال النائب محمد الزيني عضو مجلس النواب ورئيس الغرفة التجارية بالمحافظة أن قرار محافظ دمياط بشأن تحديد مواعيد إغلاق المقاهي والكافتيريات الساعة ١٢مساء يتعلق بالسكان وأصحاب المقاهي والجهة الإدارية و دورنا خلق توافق بينهم لذلك طالبت المحافظ بسرعة التوافق مع أصحاب المقاهي أي إعادة دراسة القرار و تعديل المواعيد بما يتناسب معهم لأن القفل في هذه الساعة سوف يخسر الكثير من العمالة في المقاهي .

ووجه الزيني خلال تصريح خاص لموقع “أيامنا نيوز” الشكر للدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط لسرعة استجابته لطلبه وإعلانه عقد اجتماع غدا مع أصحاب المقاهي للتفاوض علي هذا القرار .

محمد الزيني و والزميلة نوران البدويهي

و علقت ايفلين متى عضو مجلس النواب عن محافظة دمياط علي قرار الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط، بتحديد مواعيد إغلاق المقاهي والكافتيريات الساعة 11:30 مساء قائلة “في الحقيقة هذا نوع من أنواع الانظباط الموجود في كل دول العالم التي تسعي للعمل والنهوض بالمجتمع ولكن امام كل هذا الانضباط يجب أن يكون هناك شركات مصانع و ورش تعمل وتنتج وتجديد المصانع القديمة خطوة لمشاركة الشباب فيها والعمل والانتاج.

وأضافت متى خلال تصريح خاص لموقع “أيامنا نيوز”نحن محافظة بها بحر ونيل وبحيرة وورش وميناء ومصيف ومدينة صناعية ولكن هناك بطالة ودليل علي ذلك بقاء معظم الشباب علي المقاهي ساعات طويلة و أيام كثيرة أغلب السنة.

وأكدت ايفلين متى أنه لذلك علينا بالعمل الجماعي والإنتاج الوفير لسد احتياجاتنا والنهوض ببلدنا بإنشاء مصانع وشركات تستوعب الزراعات والمصايد و صناعة الحرف التي تشتهر بها بدمياط مثل صناعة الأخشاب والحلويات والجلود والمطرزات والمنسوجات المستخدمة في تشطيب الموبيليات وتجهيز المنازل.

ايفلين متي والزميلة نوران البدويهي

 

وقال الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه محافظ دمياط أن عدد المقاهى غير المرخصة ضعف عدد المرخص بالمحافظة وأن هذا القرار جاء بعد توجيه أكثر من طلب لأصحاب المقاهى بترخيص المقاهى، موضحا أن بقاء المقاهى للواحدة صباحا ليس له مبرر .

وأضاف محافظ دمياط أن أصحاب المقاهى تطالب بتعديل قراره بغلق المقاهى بعد الواحدة صباحا أو إلغائه حفاظا على أرزاق العاملين بالمقاهى وتجنب احتقان المواطنين ،موضحا أنه يعلم كل شئ وهذا القرار بناء على دراسة .

 

محافظ دمياط و الزميلة نوران البدويهى

Related Articles

2 COMMENTS

  1. معالي المحافظ المحترم أؤيد حضرتك في قرار إغلاق المقاهي فهو من أفضل القرارات للحفاظ علي الأسرة والعلاقات الاجتماعية بين أفرادها ،وجمع شملها، والحفاظ على صحة الأبناء والآباء من السهر والالتقاء بأصحاب السوء مع توفير حراس الأمن بالشوارع ليلا، ومن يرفض ذلك لا يحب غير مصلحته الشخصية ، ولا يحب ان ينصلح حال البلد ، شكرا لمعاليك ، ابراهيم السمان مدير عام إدارة دمياط التعليمية

  2. معالي المحافظ المحترم أؤيد حضرتك في قرار إغلاق المقاهي فهو من أفضل القرارات للحفاظ علي الأسرة والعلاقات الاجتماعية بين أفرادها ،وجمع شملها، والحفاظ على صحة الأبناء والآباء من السهر والالتقاء بأصحاب السوء مع توفير حراس الأمن بالشوارع ليلا، ومن يرفض ذلك لا يحب غير مصلحته الشخصية ، ولا يحب ان ينصلح حال البلد ، شكرا لمعاليك ، ابراهيم السمان مدير عام إدارة دمياط التعليمية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles