23.4 C
New York
الأربعاء, يوليو 6, 2022

Buy now

مصر تواصل جذب الاستثمارات الأجنبية وتفعيل نفاذ الصادرات الزراعية إلى أوروبا

 

واصلت مصر تعميق تعاونها الاقتصادى والعلمى مع دول الاتحاد الأوروبى، وترأست الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، اللجنة الوزارية المصرية الرومانية المشتركة للتعاون الاقتصادى والعلمى، صباح أمس، فى العاصمة الرومانية «بوخارست».
وأعلنت «نصر» أن مصر تسعى بقوة لإقامة علاقات قوية وفعالة مع الجانب الرومانى، وبحث إمكانية إقامة عدد من المشروعات الرومانية فى نطاق مشروع تنمية محور قناة السويس، وكذلك مشروعات السكك الحديدية ومشروع الأوتوبيس النهرى ومشاريع الطاقة. ووقّعت الوزيرة مع الجانب الرومانى على بروتوكول تعاون بين البلدين فى المجال الاقتصادى والعلمى، ومذكرة تفاهم للتعاون بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولى ووزارة مناخ الأعمال والتجارة وريادة الأعمال برومانيا، و3 مذكرات تفاهم فى المجال الزراعى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والموارد المائية.

وعلى صعيد الصادرات الزراعية إلى أوروبا، بحث الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى خلال لقائه مدير مكتب التعاون الإيطالى فيليتشيلونج باردى، مساء أمس الأول، تفعيل مشروع رفع كفاءة وجودة المنتجات والمحاصيل الزراعية المصرية للتصدير إلى أوروبا، وأكد الجانبان أهمية تفعيل منظومة التجارة الخضراء، بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة، لتكون إيطاليا نقطة الانطلاق للصادرات المصرية من الخضر والفاكهة إلى أوروبا. وناقش اللقاء التعاون فى تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة، ومنها مشروع لإنتاج صلصة الطماطم، فضلاً عن الاستفادة من مخلفاتها وإعادة تدويرها لاستخدامها كعلف للحيوانات، وكذلك مشروع جديد للنهوض بالصناعات القائمة على التمور.

ووقّعت وزارة التعليم العالى بالأحرف الأولى مع الاتحاد الأوروبى، اتفاقية دولية لمشاركة مصر فى مبادرة الشراكة للبحث والابتكار بمنطقة المتوسط، مساء أمس الأول، ووقّع الاتفاق من الجانب المصرى الدكتور محمد الشناوى، مستشار وزير التعليم العالى والبحث العلمى للعلاقات والاتفاقات الدولية، بحضور السفير إيفان سوركوش، رئيس وفد الاتحاد الأوروبى لدى مصر.

وقال «الشناوى» إن هذه الاتفاقية تهدف إلى تطوير حلول مبتكرة فى مجالين لهما أهمية استراتيجية لمنطقة المتوسط، هما إدارة المياه، وإنتاج الغذاء، وذلك من خلال بحوث ومشاريع ابتكارية مشتركة خلال العشر سنوات المقبلة.

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -spot_img

Latest Articles